توالت ردود الفعل المنددة بالتفجيرات التي استهدفت أمس الجمعة مسجدين في صنعاء وأسفرت عن مقتل نحو 140 شخصا وإصابة 350 آخرين، وسط دعوات إلى ضبط النفس وحل الخلافات بالحوار ووقف التصعيد.

وقد استنكرت الولايات المتحدة، بـ"شدة" الهجوم على مسجدي "بدر" و"الحاشوش" في العاصمة صنعاء الذي استهدف المواطنين اليمنيين خلال أدائهم للصلاة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست، إن "الهجوم على مساجد صنعاء يؤكد أن الإرهاب يضر جميع اليمنيين ولا يمكن لمجموعة سياسية أن تتصدى للتحديات التي يواجهها اليمن وحدها".

ودعا إرنست الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إلى وقف كل العمليات والأنشطة التي من شأنها التحريض على العنف وتقويض عمل الرئيس الشرعي، كما دعا الأطراف اليمنية كافة للحوار.

video

إدانة ودعوات
من جهته، أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ما وصفها بالهجمات الإرهابية في المساجد باليمن، ودعا في تصريح للمتحدث الرسمي باسمه فرحان حاج جميع الأطراف اليمنية لإنهاء "العداءات" والالتزام بتعهداتها لحل الاختلافات بالوسائل السلمية والانخراط بصدق في عملية الحوار التي ترعاها الأمم المتحدة.

كما أدان الاتحاد الأوروبي التفجيرات، وأكد التزامه بمواصلة دعم اليمن في انتقاله الديمقراطي.

وفي بيان صحفي عقب القمة الأوروبية المنعقدة في بروكسل، اعتبر الاتحاد التفجيرات التي وقعت في اليمن والاشتباكات الذي شهدتها عدن "تهدف بشكل واضح إلى عرقلة عملية الانتقال الديمقراطي في اليمن".

ودعا الاتحاد جميع الأطراف اليمنية إلى العودة للحوار والمفاوضات الشاملة، لا سيما التي ترعاها الأمم المتحدة.

دعم واستنكار
على صعيد متصل، أدانت فرنسا في بيان صادر عن الخارجية التفجيرات التي استهدفت مسجدين في صنعاء، وشددت على وقوفها إلى جانب اليمن في محاربته الإرهاب ودعمها للجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي لليمن جمال بن عمر بغرض إيجاد حل للأزمة.

عربيا، أعربت وزارة الخارجية المصرية عن إدانتها للهجمات "الإرهابية" التي استهدفت المسجدين، وقدمت الوزارة تعازي مصر حكومة وشعبا لأسر الضحايا.

تفجيرات أمس كانت محل إدانة عربية ودولية (أسوشيتد برس)

من جهته، قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية مساء أمس إن "هذه الاعتداءات تهدف إلى النيل من استقرار اليمن الشقيق وزعزعة أمنه وجر شعبه إلى فتنة ستزيد من دمار بلادهم".

كما أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، التفجيرات، معتبرا أنها "تهدف إلى إشعال نار الفتنة وتعطيل المساعي المبذولة  للعودة إلى مسار العملية السياسية".

سابقة خطيرة
بدورها أعربت قطر عن "إدانتها واستنكارها الشديدين" للتفجيرات التي طالت مسجدي "بدر" و"الحاشوش" في العاصمة صنعاء.

واعتبرت قطر أن هذه التفجيرات تشكل سابقة خطيرة وجريمة شنيعة لا دين لها، وتتنافى مع كافة القيم والأخلاق والمبادئ الإسلامية"، داعية كافة الأطراف إلى سرعة استكمال الحوار والتمسك بالمبادرة الخليجية.

يشار إلى أن من بين قتلى التفجيرات المرجع الحوثي البارز المرتضى زيد المحطوري الذي يدير مركزا تعليميا دينيا في مسجد "بدر"، أحد المسجدين اللذين استهدفا.

المصدر : الجزيرة + وكالات