قال مصدر إيراني إن قائدا عسكريا إيرانيا كبيرا ومقربا من قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، قُتل في المعارك الدائرة بمدينة تكريت (شمال غربي العراق).

وأعلنت "شبكة مرصاد نيوز" الإخبارية الإيرانية اليوم الجمعة مقتل صادق ياري، وأكدت الشبكة المقربة من الحرس الثوري أن صادق (خمسون عاما) قتل في هجوم "انتحاري" بمدينة تكريت قبل خمسة أيام.

وتشهد مدينة تكريت التابعة لمحافظة صلاح الدين منذ مطلع الشهر الحالي عمليات عسكرية واسعة يشنها الجيش العراقي المدعوم بمسلحين من مليشيات شيعية وعناصر من قوات الحرس الثوري الإيراني ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، من أجل استعادة السيطرة على المدينة الواقعة تحت قبضة التنظيم.

وواجه الجيش والمسلحون الموالون له مقاومة كبيرة من قبل عناصر تنظيم الدولة الذين قاموا بزرع أعداد كبيرة من الألغام وفخخوا المباني، وهو ما أجبر القوات العراقية على وقف تقدمها.

وينتقد قادة سياسيون عراقيون سنة ما يعتبرونه تدخلا إيرانيا في المعارك الجارية بمحافظة صلاح الدين (شمال البلاد)، ويرون الوجود الإيراني "انتهاكا" للسيادة العراقية، في حين تقول الحكومة العراقية إن الوجود الإيراني مقتصر على تقديم الاستشارة العسكرية.

وعبر مسؤولون أميركيون عن قلقهم من النفوذ الإيراني في العراق، ورصد موقع أوريكس العسكري الأميركي دبابات إيرانية من طراز "تي 72 أس" تتجه إلى مواقع المعارك الدائرة في تكريت، إضافة إلى النموذج الإيراني من منصات إطلاق صواريخ غراد "بي أم 21".

ونفت إيران مرارا تدخلها عسكريا في القتال ضد مسلحي تنظيم الدولة، غير أنها أعربت عن  استعدادها تقديم الدعم إن طلبت منها الحكومة العراقية ذلك.

المصدر : وكالات