أكد مصدر عسكري ليبي أن قوات فجر ليبيا أجبرت قوات ما يعرف بجيش القبائل الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر على التراجع إلى أطراف منطقة العزيزية جنوب العاصمة طرابلس بعد أن تمكنت من الالتفاف على قوات فجر ليبيا.

ونقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن مصدر برئاسة الأركان المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام قوله إن عددا من المقاتلين المشاة التابعين لجيش القبائل (المتكون من كتيبتي القعقاع والصواعق) دخلوا إلى منطقة الزهراء على الطريق الرابط بين طرابلس وغريان مستخدمين الأسلحة المتوسطة بعد فرارهم من محيط قاعدة الوطية الجوية (غربي ليبيا).

وقال المصدر إن قوات تابعة لرئاسة الأركان المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام تحشد قواتها للالتحاق بقوات فجر ليبيا في العزيزية التي تبعد 45 كيلومترا عن العاصمة.

من جهته، قال مدير الأمن المركزي بالعاصمة الليبية عمر الخضراوي لوكالة الأناضول إن القوات الوحيدة الموجودة داخل العاصمة هي قوات فجر ليبيا، مشددا على أنه لا خشية من فوضى أمنية داخل العاصمة.

صورة من دخول قوات فجر ليبيا مطار طرابلس الدولي قبل شهور (الجزيرة)

نفير عام
وكان قيادي من قوات فجر ليبيا ذكر في وقت سابق لوكالة الأناضول أنه لا صحة للأنباء التي تحدثت سابقا عن وصول عناصر من جيش القبائل الموالي لحفتر إلى مطار طرابلس، مؤكدا أن تلك الوحدات وصلت إلى مدينة العزيزية، وأنه تم القبض على أفراد منها وتجري ملاحقة الباقين.

من جهته، أكد مسؤول عسكري ليبي تابع للمؤتمر الوطني العام أن القوات الليبية تتصدى لمفارز تابعة لخليفة حفتر قائد الجيش التابع لمجلس النواب في طبرق (شرق) حاولت التسلل إلى العاصمة طرابلس من ضواحيها الجنوبية والغربية، مشيرا إلى إعلان نفير عام بعد تلك التطورات، التي قال إنها "لا تشكل خطرا كبيرا".

وقال آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة للمؤتمر الوطني حسين بودية إن نفيرا عاما أعلنته رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني عقب اجتماع موسع ظهر اليوم بين مكونات فجر ليبيا، وذلك عقب تسلل مفارز من قوات الصواعق والقعقاع الموالية لحفتر إلى منطقة العزيزية والساعدية (جنوب طرابلس) وورشفانة (غرب طرابلس)، واشتبكت منذ مساء الأمس مع قوات فجر ليبيا.

من جهة ثانية، أفاد مراسل الجزيرة بأن سلاح الجو الليبي التابع لرئاسة الأركان المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام قصف مواقع عسكرية بمحيط مدينة الزنتان مستهدفا معسكرات لتخزين الذخيرة.

كما نقل مراسل الجزيرة عن مصدر ليبي قوله إن طائرات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر قصفت مواقع مدنية في منطقة الكسرات أسفل الجبل الغربي وتسببت في إصابة عدد بجروح.

المصدر : الجزيرة + وكالات