بدأت القوات العراقية إرسال تعزيزات إلى تكريت بعد إخفاقها في التقدم نحو وسط المدينة وعقب هجمات لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية غرب تكريت الخميس كبدتها عشرات القتلى, بينما أعلن البنتاغون أن الحكومة العراقية لم تطلب من التحالف الدولي تنفيذ غارات جوية في تكريت لدعم القوات الحكومية.

وقالت مصادر أمنية في تكريت إن تعزيزات عسكرية جديدة وصلت إلى أطراف المدينة لدعم قوات الجيش العراقي المتمركزة هناك.

وأضافت المصادر أن القوات العراقية لم تتمكن من إحراز أي تقدم باتجاه وسط المدينة بسبب تعرضها لهجوم شنه مقاتلو تنظيم الدولة جنوب غربي تكريت أسفر عن مقتل ثلاثة من مليشيا الحشد الشعبي وإصابة سبعة آخرين.

وكانت مصادر أمنية في محافظة صلاح الدين (شمال بغداد) قد أفادت بمقتل عشرات من القوات العراقية في هجوم واسع مباغت لمسلحي تنظيم الدولة على مواقع القوات الحكومية غرب تكريت، مركز المحافظة.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الخميس أن الحكومة العراقية لم تطلب من التحالف الدولي تنفيذ غارات جوية في تكريت لدعم القوات الحكومية في هجومها لاستعادة هذه المدينة من تنظيم الدولة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل ستيفن وارن "لست على علم بأي طلب قدم عبر القنوات الرسمية للمشاركة في العمليات في محيط تكريت".

المصدر : وكالات