أكد أحد قادة كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن أي محاولات لوقف الحركة ستفشل، مؤكدا أنها تعيد بناء ترسانتها العسكرية بعد قصف إسرائيل بآلاف الصواريخ الصيف الماضي.

وقال مروان عيسى في ظهور نادر في جلسة علمية نظمتها إحدى الكليات الجامعية في قطاع غزة إنهم لا يسعون حاليا لمواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي، ولكنهم يعملون على أن تكون قواتهم في أي مواجهة قادمة مضاعفة.

وأضاف عيسى أنهم يواصلون عمليات تصنيع الصواريخ، ولا تهمهم تصريحات إسرائيل بهذا الخصوص.

وأكد عيسى أن كل المحاولات الإقليمية والدولية لحصار حماس وذراعها العسكري ستفشل، في إشارة إلى قرار محكمة مصرية اعتبار حماس "منظمة إرهابية".

صياغة التحالفات
وقال إنهم يعملون على صياغة التحالفات مع كل من يستطيع أن يقدم لهم السلاح، مؤكدا أن حماس "لم ولن تكون في جيب أحد". 

وكانت محكمة الأمور المستعجلة في القاهرة قد أصدرت السبت قرارا يعتبر حماس "منظمة إرهابية"، بعد قرابة شهر من صدور قرار مماثل بحق جناحها العسكري كتائب القسام.

وشنت إسرائيل في يوليو/تموز الماضي حربا مدمرة على قطاع غزة، مما أدى إلى مقتل قرابة 2200 فلسطيني غالبيتهم من المدنيين. وقتل أكثر من 70 شخصا في الجانب الإسرائيلي كلهم من الجنود تقريبا.

ومنذ الإطاحة بالرئيس المصري المعزول محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، تشهد علاقة حماس توترا شديدا مع مصر.

المصدر : الفرنسية