قال عضو باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الاثنين، إن الفلسطينيين سيقدمون، في أبريل/نيسان القادم، إلى المحكمة الجنائية الدولية، أول لائحة اتهام ضد إسرائيل تتعلق بالعدوان الذي تعرض له قطاع غزة، الصيف الماضي, وكذلك بالاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

ووصف محمد اشتية تقديم اللائحة للمحكمة -التي يقع مقرها في لاهاي- بأنها واحدة من خطوات مهمة سيُقدم عليها الفلسطينيون.

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت، في الثاني من يناير/كانون الثاني الماضي، تقديم طلب انضمام للمحكمة الجنائية الدولية, ومن المقرر أن تسري عضويتها بالمحكمة في الثاني من أبريل/نيسان القادم, وسيمكنها هذا الوضع من ملاحقة إسرائيل بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

يُشار إلى أن القيادة الفلسطينية تقدمت بطلب الانضمام للجنائية الدولية رغم الضغوط الإسرائيلية والأميركية, وقد ردت تل أبيب على هذه الخطوة بحجز مستحقات ضريبية للسلطة الفلسطينية بقيمة 127 مليون دولار, الأمر الذي فاقم الأزمة المالية التي تمر بها السلطة.

وجاء الإعلان عن اعتزام الفلسطينيين تقديم أول لائحة اتهام ضد إسرائيل للمحكمة الجنائية الدولية قبل اجتماع مقرر للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الأربعاء والخميس في رام الله بالضفة الغربية.

وكانت المحكمة الجنائية أعلنت منتصف يناير /كانون الثاني الماضي فتح بحث أولي في جرائم حرب قد تكون إسرائيل ارتكبتها خلال العدوان الأخير على غزة الذي أدى إلى استشهاد نحو 2200 فلسطيني وجرح أكثر من 11 ألفا آخرين.

المصدر : الفرنسية