قال مراسل الجزيرة نت إن ‏الحوثيين أفرجوا عن القيادي بحزب التجمع اليمني للإصلاح فتح القدسي بعد 19 يوما من اختطافه من منزله في العاصمة صنعاء.

وكان مسلحون حوثيون قد اختطفوا القدسي والناشط الشبابي عبده الحذيفي في صنعاء قبل توجههما للمشاركة في مسيرة إحياء لذكرى الثورة اليمنية الشهر الماضي.

ودعا الإصلاح أمس الاثنين الحوثيين إلى الإفراج الفوري عن أربعة من قياداته قال إن عناصر الجماعة اختطفتهم مساء الأحد في صنعاء.

وقال الحزب إن المخطوفين هم رئيس دائرة الانتخابات للإصلاح في العاصمة حبيب العريقي، وقيادات المكتب الطلابي للحزب في العاصمة أيضا، وهم علي الحدمة ومحمد الصبري وأنور الحميري.

يأتي ذلك وسط حملة مستمرة من جانب جماعة الحوثي للتضييق على الصحفيين والسياسيين، وفق منظمات حقوقية.

وكشف تقرير أولي صادر عن مركز صنعاء للإعلام الحقوقي العام الماضي عن اقتحام الحوثيين لثماني مؤسسات إعلامية، أولاها القناة الرسمية اليمنية، وقناتا سبأ والإيمان المملوكتان للدولة ووكالة سبأ للأنباء وكذلك قناة سهيل التابعة للإصلاح وبعض الصحف والإذاعات الرسمية.

كما تحدث التقرير عن اقتحام 26 مؤسسة تعليمية و29 مقرا حزبيا وخمس مؤسسات طبية، بالإضافة لـ62 منزلا سكنيا معظمها لقيادات سياسية وعسكرية وناشطين مدنيين.

المصدر : الجزيرة