أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن طائرة بدون طيار تابعة لها قتلت القيادي في حركة الشباب المجاهدين الصومالية عدن غرار قبل أسبوع، وقالت إنه متورط في الهجوم على مركز وست غيت التجاري في نيروبي عام 2013.

وقال البنتاغون في بيان أصدره يوم الأربعاء إن غرار كان عضوا في جهاز الاستخبارات والأمن لحركة الشباب، ويتولى "تنسيق الأنشطة الخارجية" فيها.

وأضاف أن الضربة التي نفذت في 12 مارس/آذار الجاري استهدفت سيارة كانت تقل غرار في محيط بلدة دينسور جنوبي الصومال، ووصفت قتله بأنه "ضربة كبيرة جديدة" لحركة الشباب.

وكان مسؤول أمني صومالي وشهود عيان قد أفادوا الأسبوع الماضي بأن ثلاثة من حركة الشباب بينهم غرار قتلوا في غارة بطائرة بدون طيار جنوبي البلاد.

ونفذت الولايات المتحدة عدة هجمات بطائرات بدون طيار ضد الحركة، وأعلنت مسؤوليتها عن قتل زعيم الحركة أحمد غودان، وقيادي آخر يدعى يوسف دعيق.

وكان الزعيم الجديد للحركة عمر أبو عبيدة قد عين غرار رئيسا للعمليات الخارجية التابعة لجناح الاستخبارات بعد مقتل سلفه دعيق في غارة أميركية في فبراير/شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات