شن مقاتلو جبهة النصرة هجمات متزامنة على عدة مواقع لحزب الله اللبناني والقوات النظامية السورية على مشارف بلدتي عسال الورد والمشرفة قرب الحدود مع لبنان، في حين أدان الائتلاف السوري المعارض استخدام النظام لغاز الكلور في مدينة سرمين بريف إدلب مما أدى إلى مقتل أكثر من عشرين شخصا أمس الثلاثاء.

وقالت مصادر خاصة للجزيرة في منطقة القلمون إن مقاتلي النصرة سيطروا على عدة تلال في المعارك وقتلوا عناصر من حزب الله.

وبثت جبهة النصرة تسجيلا مصورا لاستهداف موقع لحزب الله في منطقة الفطرة بصاروخ مما أدى إلى تدميره بالكامل.

في المقابل قصف طيران النظام مواقع جبهة النصرة قرب الحدود السورية اللبنانية.

وكانت قوات النظام السوري جددت مساء أمس قصفها لبلدة سرمين في ريف إدلب، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين.

غاز الكلور
من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة بارتفاع عدد القتلى في القصف بواسطة البراميل المتفجرة في سرمين إلى عشرين شخصا قضى معظمهم بغاز الكلور، حسب مصادر طبية وشهود عيان.

video

وقال عدد من سكان البلدة إن البراميل المتفجرة كانت تحوي غاز الكلور، كما أكد طبيب في مستشفى سرمين أن بعض الوفيات حدثت نتيجة حالات اختناق.

وقد أدان الائتلاف السوري المعارض بشدة استخدام النظام السوري لغاز الكلور في استهداف المدنيين  ببلدة سرمين.

ودعا الائتلاف في بيان نُشر على موقعه الرسمي على الإنترنت مجلس الأمن الدولي إلى إرسال بعثة لتقصي الحقائق بالسرعة الممكنة وفتح تحقيق حول الأمر، مشددا على ضرورة محاسبة المجرمين وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

كما قال مسؤول في حلف شمال الأطلسي (ناتو) أمس الثلاثاء إن الحكومة السورية يجب أن تضمن أن برنامجها للأسلحة الكيميائية فكك تماما دون رجعة، بما في ذلك منشآت الإنتاج المتبقية.

وكان ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي قد بثوا تسجيلات مصورة لجثث وعشرات المصابين قالوا إنهم توفوا نتيجة اختناق بغاز الكلور في سرمين.

وفي تطورات ميدانية أخرى عاد التوتر إلى حي الوعر الحمصي الذي شهد هدوءا منذ فترة، حيث قتل مدنيان وأصيب العشرات في استهداف الطيران المروحي ظهر أمس تجمعا تجاريا في الحي الواقع غربي مدينة حمص ببرميلين متفجرين، كما ذكرت شبكة سوريا مباشر.

وفي محافظة درعا دارت الثلاثاء اشتباكات متقطعة بين عناصر المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة بعناصر من الحرس الثوري الإيراني في محيط بلدة كفر شمس بريف المحافظة، سقط خلالها جرحى من الجانبين.

كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدات عقربا والشيخ مسكين وجاسم بالمحافظة، مما أوقع عددا من الجرحى في صفوف المدنيين، بالإضافة إلى تضرر عدد من المنازل.

المصدر : الجزيرة + وكالات