نشرت الجزيرة نت برنامجا وثائقيا تفاعليا بعنوان "حياة مع وقف التنفيذ" حول اللاجئين السوريين في لبنان، يبرز معاناتهم وأحلامهم وحنينهم للعودة.

الجزيرة نت سافرت إلى لبنان والتقت مجموعة من أولئك اللاجئين من سن السابعة حتى السبعين، ووثقت أقوالهم وصورت حياتهم واستمعت إلى شجونهم وجمعت قصصهم، وتقدمها لكم في وثائقي تفاعلي أنتج خصيصا لمستخدمي الإنترنت.

اختار البرنامج عشرة نماذج من اللاجئين من مختلف الأعمار وينتمون إلى كل ألوان الطيف الاجتماعي، منهم الطبيب والطالب والحرفي والشاعر والأديب.

ينشر البرنامج بأربع لغات على مواقع الجزيرة العربية والإنجليزية والتركية والبلقان، ويتضمن إمكانية الانتقال بين الفيديو والنص والمقاطع المسموعة، بالإضافة إلى إمكانية تواصل الجمهور مع طاقم البرنامج وشخوصه.

كما يحتوي موقع البرنامج على "جدار الذكريات" وهو جدار فني افتراضي للفنان السوري تمام عزام، يوثق الذكريات والفراق والأمل الذي يلوج في نفس كل لاجئ سوري، والذي يمكن للقارئ من خلاله تسجيل انطباعاته وآرائه وخواطره.

يذكر أن أكثر من مليونين ونصف مليون سوري قد غادروا ديارهم إلى بلاد أخرى بحثا عن الأمان وخاصة في البلدان المجاورة، وكان نصيب لبنان هو الأكبر حيث وصله أكثر من مليون لاجئ نصفهم غير مسجلين ولا يحملون صفة "لاجئ" التي تؤهلهم للحصول على المعونات التي تصرف للاجئين.

ولم يحذ لبنان حذو الأردن وتركيا ومصر، ولم يسمح لمنظمات اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بإنشاء مخيمات لاجئين رسمية، فاضطر السوريون في لبنان إزاء هذا الوضع للسكن في أي مكان يستطيعون إليه سبيلا، فبعضهم يسكن مخيمات مؤقتة، ومصانع ومستشفيات مهجورة، وحتى سجونا سابقة.

المصدر : الجزيرة