وضع السفير القطري محمد العمادي حجر الأساس لمشروع "مدينة الشيخ حمد" السكنية للأسرى المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي جنوب مدينة غزة، وذلك ضمن باكورة مشاريع الإعمار القطرية في قطاع غزة.

وقال العمادي -الذي يترأس اللجنة القطرية لإعادة إعمار القطاع- خلال فعاليات الافتتاح إن "هذا المشروع من باكورة المشاريع التي ستنفذها اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة". 

وأشار إلى أنه سيتم تنفيذ المشاريع القطرية لإعادة إعمار القطاع سواء من المنحة القطرية الجديدة أو القديمة.

وكانت قطر قد تبرعت في أكتوبر/تشرين الأول 2012 بنحو 407 ملايين دولار لإعادة إعمار القطاع عبر تنفيذ مشاريع إستراتيجية وحيوية هناك, كما تعهدت خلال مؤتمر القاهرة الدولي لإعادة إعمار غزة -الذي انعقد في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي- بتقديم مليار دولار. 

ووجه السفير القطري شكره لحكومة الوفاق الفلسطينية لدورها في "التنسيق وتسهيل مهمة دخول مواد البناء إلى القطاع لتنفيذ المشروع".

من جانبه أوضح وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة في كلمة له خلال الفعالية أن الحي السكني سيقام على أرض مساحتها 120 دونما (الدونم يساوي ألف متر مربع) بواقع 28 عمارة سكنية تضم 360 وحدة سكنية، بالإضافة إلى المرافق العامة وتجهيزات البنى التحتية.

وكانت إسرائيل قد شنت في 7 يوليو/تموز الماضي عدوانا على قطاع غزة استمر 51 يوما وأدى إلى مقتل أكثر من ألفي فلسطيني وإصابة نحو 11 ألفا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية أن إجمالي الوحدات السكنية المتضررة جراء هذه الحرب بلغ 28366 وحدة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة