أمر النائب العام في مصر اليوم الثلاثاء بإحالة 16 متهما بينهم أعضاء من الإخوان المسلمين وآخرون من رابطة مشجعي نادي الزمالك المعروفين باسم "ألتراس وايت نايتس" إلى المحكمة الجنائية لاتهامهم بالضلوع في أحداث استاد الدفاع الجوي.

وقال بيان للنائب العام المصري، هشام بركات، إنه "تقرر إحالة 16 متهما، بينهم 12 من جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وأربعة من رابطة مشجعي نادي الزمالك، إلى محكمة الجنايات، لاتهامهم بارتكاب جرائم البلطجة المقترنة بالقتل العمد وتخريب المباني والمنشآت العامة والخاصة ومقاومة السلطات وإحراز المفرقعات، مما أسفر عن قتل 22 شخصا، في فبراير/شباط الماضي".

وأضاف أن 12 من المتهمين الذين أحيلوا للمحاكمة محبوسون وأنه أمر بسرعة ضبط وإحضار المتهمين الهاربين، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

اتهام الإخوان
وقال بيان النائب العام إن "جماعة الإخوان الإرهابية في سبيل سعيها إلى هدم دعائم الاستقرار في البلاد استغلت علاقة بعض كوادرها بعناصر من رابطة مشجعي نادي الزمالك وأمدتهم بالأموال والمواد المفرقعة للقيام بأحداث شغب وعنف أثناء النشاط الرياضي لكرة القدم بهدف نشر الرعب بين المواطنين لإلغاء هذا النشاط والعمل على إفشال المؤتمر الاقتصادي" الذي أنهى أعماله يوم الأحد في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر.

وتوفي 22 مشجعا، حسب حصيلة لوزارة الصحة المصرية، في 8 فبراير/شباط الجاري، في مصادمات بين مشجعين وقوات الأمن قبيل مباراة لفريق الزمالك في مسابقة الدوري العام.

من قتلى مشجعي الزمالك الذين سقطوا في الأحداث (ناشطون)

رواية ورد
وأعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها حينها أن حالات الوفاة وقعت جراء تدافع المشجعين عقب إحباط محاولة جماهير لنادي الزمالك اقتحام ملعب الدفاع الجوي.

وعقب الحادث، أعلنت الحكومة المصرية واتحاد الكرة، وقف النشاط الرياضي قبل أن تعيد النظر في القرار، ويحدد الاتحاد يوم 22 مارس/آذار الجاري موعدا لاستئناف الدوري.

فيما اعتبرت رابطة مشجعي نادي الزمالك "ألتراس وايت نايتس" أن ما حدث "مجزرة مدبرة"، دون أن تتهم أحدا بالمسؤولية عنها، حسب بيان نشرته علي صفحتها علي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

يشار إلى أن جمهور الكرة كان ممنوعا من حضور المباريات منذ "مذبحة بورسعيد" التي قتل فيها 72 مشجعا من أعضاء ألتراس النادي الأهلي لكرة القدم في فبراير/شباط 2012 بعد مباراة بين ناديي الأهلي والمصري في مدينة بورسعيد (شمال شرق) باستثناء السماح بحضورهم في مباريات للمنتخب المصري وللأندية التي تشارك في المسابقات الأفريقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات