أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح الأحد تعيين وزير محاصر وثلاثة قياديين مختطفين لدى جماعة الحوثي ممثلين له في الحوار الذي يرعاه المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر.

وقال الحزب عبر موقعه الإلكتروني الرسمي إن ممثليه بالحوار هم وزير التجارة والصناعة في الحكومة المستقيلة محمد السعدي، وهو أيضا الأمين العام المساعد للحزب، وعلي الحدمة رئيس دائرة الانتخابات في فرع الحزب بصنعاء، إضافة إلى القياديين حبيب العريقي وأنور الحميري.

ويفرض مسلحو الحوثي منذ أسابيع الإقامة الجبرية على الوزير السعدي، فيما يقبع الثلاثة الآخرون في سجون الحوثي منذ أكثر من أسبوعين بعد اختطافهم من أحد مقرات الحزب بصنعاء.

وانطلقت في مطلع فبراير/شباط الماضي، في فندق بالعاصمة اليمنية صنعاء، جولة جديدة من الحوار بين القوى السياسية، بإشراف بن عمر، في محاولة للتوصل لحل للأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد منذ أشهر.

ومنذ سيطرتها على دار الرئاسة وألوية الحراسة الرئاسية أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، فرضت جماعة الحوثي الإقامة الجبرية على عدد من الوزراء ورئيس الحكومة خالد بحاح الذي قدم استقالة حكومته للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقدم هادي استقالته أيضا، قبل أن يتخلص من حصار الحوثيين ويتجه إلى عدن حيث أعلن تراجعه عن الاستقالة، وهو ما حدا بالحوثيين إلى فرض المزيد من القيود على حركة الوزراء خشية التحاقهم بهادي في عدن.

المصدر : وكالة الأناضول