نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اتهامات حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) حول جباية أموال للضرائب في قطاع غزة، وإضافتها لخزينتها.

وأضافت الحركة -في بيان نشر مساء السبت- أن تصريحات عضو اللجنة المركزية لفتح آمال حمد التي قالت فيها إن الحركة تجبي أموالا للضرائب في غزة لخزينتها "عارية عن الصحة ولا أساس لها".

وكانت آمال حمد اتهمت في تصريحات لها السبت حماس بأنها تقوم بجباية أموال للضرائب وإضافتها لخزينتها في قطاع غزة وبالسيطرة على القطاع وعدم إعطاء حكومة الوفاق أيا من صلاحياتها ومهامها.

وكانت حركتا فتح وحماس وقعتا في 23 أبريل/نيسان الماضي، عقب قرابة سبع سنوات من الانقسام (2007-2014) على اتفاق للمصالحة، نص على تشكيل حكومة توافق لمدة ستة أشهر ثم إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.

ولم تتسلم حكومة الوفاق الفلسطينية أيا من مهامها في غزة، منذ تشكيلها في يونيو/حزيران الماضي، بسبب الخلافات السياسية بين الحركتين، فيما بقيتا تتبادلان الاتهامات بشأن تعطيل المصالحة، وتطبيق بنودها.

المصدر : وكالة الأناضول