أعلن تنظيم أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة في اليمن سيطرته على اللواء 19 مشاة في محافظة شبوة قبل تمكن الحوثيين من الاستيلاء عليه، وذلك بعيد إعلان التنظيم مقتل أكثر من عشرين من مسلحي جماعة الحوثي أمس الجمعة في هجوم على مقر لهم بمحافظة البيضاء وسط اليمن.
 
وبث مقاتلو جماعة أنصار الشريعة تسجيلا مصورا على شبكة الإنترنت أعلنوا فيه سيطرتهم على اللواء الذي يتمركز في محافظة شبوة الواقعة جنوبي البلاد.
 
وأكد القيادي في التنظيم حمزة الزنجباري أن المقر العسكري كان في طريقه إلى السقوط بيد الحوثيين عبر اتفاق مع قيادات في الجيش، إلا أن مقاتلي التنظيم تمكنوا من السيطرة عليه بمساعدة من سكان محليين قبل حصول ذلك.
 
وبحسب قيادي آخر في التنظيم، فقد استغرقت معركة السيطرة على المقر نحو ثلاث ساعات، وانتهت باستسلام جميع عناصر الجيش وتسليم أسلحتهم.
 
وكان تنظيم أنصار الشريعة قد أعلن أمس الجمعة في بيان نشره عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أن عنصرين منه اقتحما مبنى للأمن في منطقة السوادية يتخذه الحوثيون مقرا لهم، وقتلا أكثر من عشرين منهم خلال هجوم استمر 45 دقيقة، بينما لم يرد تعليق من جماعة الحوثي في رداع بشأن الهجوم.
 
انتشار
من جانب آخر قال شهود عيان لوكالة الأناضول إن مسلحين حوثيين بلباس مدني وعسكري انتشروا اليوم السبت بشكل مكثف وسط العاصمة اليمنية صنعاء وخاصة في شوارع الزبيري وهائل وبغداد لمنع خروج مظاهرة رافضة لهم.
 
وأكدت الوكالة أن عربات تحمل مسلحين حوثيين شوهدت أيضا قرب وزارة الشباب والرياضة في شارع الزبيري، وهو المكان المخصص لانطلاق المظاهرة الشبابية.
 
ودعت حركات شبابية ثورية ونشطاء أمس الجمعة إلى الخروج للتظاهر اليوم السبت رفضا لوجود مليشيات الحوثيين، وتأييدا لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، والمطالبة برفع الإقامة الجبرية التي فرضها الحوثيون على رئيس الحكومة المستقيلة خالد بحاح، مع المطالبة بالإفراج عن "المختطفين" لدى الجماعة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة