أرجعت السفارة الأميركية بالقاهرة زلة اللسان التي سقط فيها وزير الخارجية الأميركي جون كيري حين قال "لابد أن نسعى جميعا لأجل مستقبل إسرائيل" بدلا من "مستقبل مصر" إلى طول رحلته وكثرة الفعاليات والاجتماعات الصباحية.

وجاءت زلة لسان كيري أثناء حديثه عن دور أميركا في دعم الاستثمار في مصر والرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته بحفل الإفطار الذي أقيم الجمعة على هامش مؤتمر "دعم وتنمية مصر الاقتصادي.. مصر المستقبل".

وعلى الرغم من تدارك كيري خطأه سريعا واعتذاره عنه، فإن السفارة الأميركية بالقاهرة كتبت تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قالت فيها "طول الرحلة ليلا، وحضور فعاليات اجتماع صباحي (يساوي) زلة لسان".

وتعول الحكومة المصرية على المؤتمر بشدة لاستعادة ثقة المستثمرين وجذب استثمارات أجنبية مباشرة، مما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد التي تضررت بشدة بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

المصدر : وكالة الأناضول