أعلن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) جون برينان الجمعة أن بلاده لا تريد انهيار الحكومة السورية والمؤسسات التابعة لها، لأن ذلك من شأنه أن يخلي الساحة للجماعات الإسلامية "المتطرفة"، ولا سيما تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال برينان أمام مركز أبحاث "مجلس العلاقات الخارجية" في نيويورك إنه لا الولايات المتحدة ولا روسيا ولا التحالف ولا دول المنطقة "يريدون انهيار الحكومة والمؤسسات السياسية في دمشق".

واعتبر أن تنظيم الدولة وعناصر سابقة في تنظيم القاعدة هم "في مرحلة صعود" في بعض مناطق سوريا حاليا، داعيا إلى دعم ما سماها المعارضة السورية "المعتدلة" كي لا تسنح الفرصة لغيرها بالسير إلى دمشق.

وأوضح برينان أن المجتمع الدولي يؤيد حلا أساسه حكومة ذات صفة تمثيلية، تعمل على تلبية المطالب في سائر أنحاء البلاد.

المصدر : الفرنسية