انتشرت في شوارع رئيسية بمدينة غزة لافتات شكر كبيرة لدولة الإمارات، وذلك لرعايتها مشروع حفل زفاف جماعي لـ400 شاب وفتاة فلسطينيين في القطاع خصص بشكل رئيسي للمتضررين جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

وتظهر في اللافتات صور رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس الهلال الأحمر الإماراتي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حمدان بن زايد آل نهيان، وكتب عليها "شكرًا الإمارات.. غزة على موعد مع الفرح".

ومن المقرر أن يقام حفل زفاف جماعي لـ"400 شاب وفتاة" في قطاع غزة مطلع أبريل/نيسان المقبل بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد للشؤون الإنسانية، ومقرها الإمارات، وبالتعاون مع المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني "فتا" في غزة الذي تترأسه جليلة دحلان زوجة محمد دحلان المفصول من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقيم بالإمارات.

وأوضح بيان صادر عن مركز "فتا" أن المشروع يستهدف الشباب من كلا الجنسين من ذوي الشهداء أو الجرحى أو الأسرى في سجون إسرائيل.

وتابع البيان أن المشروع سيستفيد منه أصحاب الإعاقات أو ممن تدمرت منازلهم كليا خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، أو أصحاب الأسر الفقيرة والمعدمة، والذين يقطنون في المناطق النائية والمهمشة، وتحول أوضاعهم دون بناء أسرة.

وأضاف البيان أن المشروع يهدف لإدخال الفرح على قلوب الشباب والفتيات الذين يعيشون أوضاعا اقتصادية صعبة ولم يتمكنوا من الزواج، "نحاول أن نحقق لهم استقرارا عائليا".

ووفقا لتقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في فبراير/شباط الماضي، فإن معدل البطالة في غزة بلغ 42.8% خلال الربع الأخير من العام الماضي، في حين بلغ عدد العاطلين عن العمل قرابة 194.7 ألفا.

ويحتضن قطاع غزة نحو 1.9 مليون نسمة على مساحة تبلغ 360 كيلومترا مربعا فقط مما يجعله أكثر بقاع العالم اكتظاظا بالسكان.

وسبق أن تزّينت شوارع قطاع غزة بلافتات شكرا موجهة لدولتي إيران وقطر لدعمهما ومساعداتهما للفلسطينيين.

المصدر : وكالة الأناضول