قالت مصادر للجزيرة إن الحوثيين بدؤوا مناورات عسكرية منذ صباح اليوم الخميس في منطقة البقع بصعدة (شمالي اليمن) قرب الحدود السعودية، ويأتي ذلك في اليوم الذي يجتمع فيه وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي بالعاصمة السعودية الرياض.

وحسب المصادر نفسها، فإن الحوثيين يستخدمون جميع أنواع الأسلحة في المناورات التي تدور في منطقة وادي جبارة القريبة من الحدود، كما أشارت أيضا إلى أن قيادات عسكرية حضرت تلك المناورات.

وقال مصدر مطلع من جماعة الحوثي لوكالة الأنباء الألمانية -مفضلا عدم ذكر اسمه- إن القوات المسلحة بالشراكة مع ما سماها اللجان الشعبية بدأت تنفيذ مناورات كبرى في الحدود اليمنية السعودية بمحافظة صعدة (شمال اليمن).

وأشار إلى أن هذه المناورات "التي تعتبر الأولى من نوعها في تلك المنطقة تأتي كرسالة واضحة منهم بأن اللجان الشعبية لن تسمح بنجاح أي مؤامرات تهدد مصلحة البلاد وتحاول جرها إلى مربع العنف"، حسب ما نقلته الوكالة.

وكان قيادي من الجماعة -طلب أيضا عدم نشر اسمه- قد قال لوكالة الأناضول في وقت سابق إن ما تسمى اللجان الشعبية التابعة للجماعة وقوات من الجيش تستعدان لتنظيم مناورة عسكرية كبرى سيستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة من دون تحديد أنواع هذه الأسلحة.

وتأتي المناورات اليوم الخميس بالتزامن مع موعد انعقاد اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون بالرياض لمناقشة تداعيات الأزمة اليمنية وقضايا إقليمية أخرى، وذلك إثر موافقة دول المجلس على استضافة حوار طلب الرئيس اليمني عقده في الرياض.

المصدر : الجزيرة + وكالات