تواصل قوات المعارضة السورية استهداف مناطق سيطرت عليها قوات النظام مؤخرا في ريف اللاذقية الواقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط غرب البلاد تمهيدا لاقتحامها، وذلك بعدما استعادت كتائب المعارضة أمس قرية وقمة دورين في جبل الأكراد بنفس المحافظة عقب معارك ضارية، في حين أعلنت الجبهة الشامية قتل العشرات من جنود النظام في منطقة حندرات الإستراتيجية شمال حلب.

وقالت وكالة الأناضول إن قوات المعارضة تواصل دك تل الشيخ محمد وقمة جلطة في جبل الأكراد بريف اللاذقية بالقذائف والصواريخ تمهيدا لاقتحامها، بعدما استعادت أمس الأربعاء السيطرة على قرية دورين في جبل الأكراد بعد مرور أقل من أسبوع على سيطرة قوات النظام والمليشيات الشيعية عليه.

كما تمكنت قوات المعارضة من السيطرة على جبل دورين ذي الموقع الإستراتيجي المهم، ولا يزالون في حالة تقدم متواصلة باتجاه مراصد النظام القريبة.

وشنت كتائب الجيش الحر والفصائل الإسلامية المتواجدة في المنطقة عصر يوم الأربعاء هجوما مباغتا على القرية، وتمكنوا خلال ساعتين من دخولها والسيطرة عليها بعد قصف تمهيدي عنيف بالمدفعية والدبابات.

وأشار القائد الميداني في الجيش الحر أبو العمر لمراسل الجزيرة نت عمر أبو خليل إلى أن الثوار استغلوا تكاثف الضباب في كامل المنطقة فبدؤوا هجومهم، ولفت إلى أن الضباب منع طيران النظام من استهدافهم.

وتحدث أبو العمر للجزيرة نت عن سقوط أكثر من عشرين قتيلا في صفوف النظام والمليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانبه، مؤكدا إصابة عشرات آخرين وتدمير عدد من الآليات العسكرية أثناء العملية التي لا تزال مستمرة.

وكانت قوات النظام قد شنت هجوماً على جبل الأكراد قبل أربعة أيام، تمكنت من خلاله السيطرة على أجزاء واسعة منه.

video

معارك حلب
في غضون ذلك أعلنت الجبهة الشامية في محافظة حلب مقتل ثلاثين من جنود النظام في معارك ضارية شمال المحافظة. ونقلت وكالة الأناضول عن أحد مسؤولي الحركة الإعلاميين ويدعى ياسر أحمد، أن اشتباكات عنيفة وقعت بين قوات المعارضة والنظام في محيط قرية "باشكوي" التابعة لمنطقة حندرات.

وأشار نفس المصدر إلى أن قوات المعارضة تشن هجمات منذ شهر على القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرة قوات النظام شمال حلب. وقد تمكن الثوار مؤخرا من السيطرة على قريتي الملاح وحندرات في منطقة حندرات، كما أفشلوا حصارا كان ينوي النظام فرضه على حلب.

وأعلنت أمس غرفة عمليات تحرير حلب -التي تضم عددا من فصائل المعارضة المسلحة- أن مقاتليها سيطروا على كامل قرية وتلة حندرات بريف حلب الشمالي وثبّتوا مواقعهم فيها. وذكرت مصادر في المعارضة أن عشرات من جنود النظام والمليشيات الموالية لهم، قتلوا في المعركة.

وتعد قرية حندرات من المواقع المهمة في ريف المحافظة، وتسعى المعارضة للسيطرة عليها بهدف قطع خطوط إمداد قوات النظام، وإبعاد خطر الحصار عن الأحياء التي تسيطر عليها في حلب، بينما يسعى النظام للسيطرة على مناطق بريف حلب الشمالي من أجل استكمال ما يسميه الطوق على المدينة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة