عوض الرجوب-رام الله

دافع راعي كنيسة اللاتين في غزة سابقا الأب منويل مسلم عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ورفض وصمها بالإرهاب من قبل القضاء المصري، مشددا على أن الذي يستحق فلسطين هو من يقاوم الاحتلال فقط.

وشدد الأب منويل -في مقابلة مع الجزيرة نت- على أن حماس فئة تقاوم الشر وعلى العالم أن يحميها، بينما رأى أنه لا مكان في فلسطين لمن لا يقاوم الاحتلال، قائلا "لا مجال لأن يكون بيننا ولا أن يشرب من مائنا".

ودعا الأب منويل -وهو عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات- إلى اتخاذ احتياطات داخلية من أجل ضمان عدم انتقال الصراع الطائفي والديني في المنطقة إلى فلسطين. وحذر من الانشغال بموضوع السلفيين والإخوان.

السلام والكفاح
من جهة ثانية ذكّر الأب مسلم بأنه طرح مبادرتين على الفصائل والسلطة تتعلق بالمصالحة وتوحيد القرار الفلسطيني من خلال التقريب بين حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، بينما ترتبط الثانية بالسلام وخيار العودة للكفاح المسلح.

وعلى صعيد التهويد، حذر مسلم من سياسة الاحتلال المركزة على إحلال دين مكان آخر في القدس، وتحويل المقدسات الإسلامية والمسيحية إلى أماكن أثرية.

وقال إن ما يحصل في القدس المحتلة إهانة كبرى للضمير الإنساني ولكل المؤمنين. وأشار إلى أن كنسية القيامة التي "يقف وراءها مليار نسمة" باتت فارغة وتحولت لمكان أثري بسبب الاحتلال.

المصدر : الجزيرة