قالت مصادر في غرفة عملية فجر ليبيا إن ثلاثة قتلى وعددا من الجرحى من قواتها سقطوا في اشتباكات مع قوات موالية للفريق خليفة حفتر -قائد الجيش الموالي للبرلمان المنحل- بمنطقة العجيلات غرب العاصمة طرابلس.

وحسب المصادر نفسها، أحرزت قوات فجر ليبيا تقدما نحو قاعدة الوطية الجوية غربي البلاد، وسيطرت على معسكر أم شويشة الواقع جنوب العجيلات (100 كلم غرب طرابلس).

وقال قائد ميداني بقوات عملية فجر ليبيا (التي تسيطر على العاصمة طرابلس)، إن قواته سيطرت مجددا على معسكر أم شويشة" بعد مواجهات مع قوات موالية للفريق حفتر.

وكانت قوات فجر ليبيا انسحبت من المعسكر بعد السيطرة عليه في وقت سابق. وأوضح القائد الميداني بفجر ليبيا في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول، أن "عملية عسكرية تقررت، للسيطرة على المعسكر مجددا بعد صد هجوم للقوات الموالية لحفتر، حيث بات المعسكر يشكل مصدر إزعاج للثوار".

ولا تزال قوات فجر ليبيا تسيطر على كامل المدن والمناطق الساحلية، من طرابلس وحتى منفذ رأس جدير الحدودي مع تونس، فيما تتمركز قوات الزنتان الموالية لقوات حفتر على الممرات والطرقات الموصلة إلى الجبل الغربي، ليشكل الطريق الصحراوي الفاصل بين الساحل والدواخل، نقاط تماس بين الطرفين.

في سياق آخر، رحبت عملية "فجر ليبيا" بإقرار المؤتمر الوطني العام (البرلمان) إنشاء جهاز الحرس الوطني "الذي سيكون جهة داعمة لمؤسستي الجيش والشرطة".

وطالبت العملية في بيان لها مساء اليوم الأربعاء، المؤتمر الوطني العام بضرورة اختيار رئيس للجهاز المزمع إنشاؤه بعيدا عن "الانتماءات الحزبية والفكرية والجهوية والقبلية".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة