دعا المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيار كرينبول إلى تسهيل دخول المساعدات إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين المحاصر جنوبي العاصمة السورية دمشق، داعيا النظام إلى رفع القيود الموضوعة على عدد أيام تسليم المساعدات، وعدد الأشخاص المستفيدين منها.

وقال كرينبول للصحفيين -أثناء مرافقته الثلاثاء قافلة مساعدات دخلت المخيم- إن آخر توزيع للمساعدات كان قبل نحو ثلاثة أشهر، "وهذا -من وجهة انسانية- غير مقبول بتاتا"، داعيا إلى إدخال المساعدات بشكل منتظم.

وبقي في المخيم -الذي تحاصره قوات النظام السوري منذ أكثر من عام- نحو 18 ألف شخص من أصل نحو 160 ألفا قبل اندلاع الثورة السورية قبل أربع سنوات، وتسبب نقص المواد الغذائية والطبية بوفاة نحو مائتي شخص منذ بدء الحصار.

وأشار المسؤول الأممي إلى أنه تلقى رسائل قوية من النظام، بشأن تعهدات بالسماح بتوصيل المساعدات دون قيود، داعيا المجموعات المسلحة في المخيم إلى احترام المدنيين وعدم التدخل في مسألة المساعدات أو وقفها.

وعبر كرينبول عن أسفه لأوضاع اللاجئين في المخيم جراء الحصار والدمار الذي لحق به، مؤكدا عزم أونروا على زيادة مساعداتها للسكان.

ومنذ يونيو/حزيران الماضي تم التوصل إلى هدنة بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة داخل المخيم، مما سمح بتراجع وتيرة المعارك بين الطرفين في محيط المخيم، وتخفيف إجراءات الحصار.

المصدر : الفرنسية