أعلن الجيش المصري اليوم الأحد مقتل 173 ممن وصفهم بالإرهابيين خلال عمليات مشتركة قام بها مع الشرطة في شمال سيناء التي شهدت العديد من الهجمات على قوات الجيش والشرطة.

ووفق بيان نشره المتحدث العسكري العميد محمد سمير على موقع فيسبوك، فقد قتلت القوات المسلحة في عمليات عسكرية في فبراير/شباط الماضي 127 مسلحا في منطقة الشيخ زويد و29 في مدينة رفح و17 بمدينة العريش.

وأضاف البيان أن العمليات المشتركة أسفرت كذلك عن توقيف 229 مسلحا، وتدمير 85 مخبأ يستخدمها "الجهاديون".

وجاءت هذه العمليات بعد هجمات متزامنة وقعت بشمال سيناء في 29 يناير/كانون الثاني الماضي وأسفرت عن مقتل ثلاثين شخصا.

وتبنت جماعة أنصار بيت المقدس -التي أطلقت على نفسها اسم ولاية سيناء بعد مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية- كل الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة واستهدفت الجيش والشرطة بـمصر.

المصدر : وكالات