الجزيرة نت-عمان

أفادت عائلة الأسير الأردني حمزة الدباس الذي أفرجت عنه إسرائيل قبل أيام قليلة بأن سلطات الحدود الأردنية منعته اليوم من دخول البلاد.

وقال والد حمزة للجزيرة نت إن سلطات الحدود الأردنية أعادت ابنه إلى مدينة الخليل (بالضفة الغربية) حيث يقيم شقيقه، وقررت منعه من دخول المملكة. وأضاف أن "المنع جاء بحجة فقدانه جواز السفر الأردني".

وأكد أن ولده أبلغ السلطات بأن إسرائيل قررت مصادرة جوازه "إلا أن ذلك لم يغير القرار".

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الدباس الجمعة الماضية بعد انتهاء محكوميته. وكانت محكمة إسرائيلية حكمت بالسجن على الدباس -وهو موظف لدى نقابة المهندسين الأردنيين- 45 شهرا بتهمة الانتماء لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

واعتقل الدباس على جسر الملك حسين عام 2011 أثناء مغادرته إلى الضفة الغربية لحضور زفاف شقيقه. وبعد إطلاق سراحه يصبح عدد الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال 25 أسيرا.

وكان بعض الأسرى الأردنيين المحررين قد تعرضوا لحملة اعتقالات ومطاردة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي من قبل أجهزة الأمن الأردنية التي اتهمتهم بالترويج لجماعات إرهابية.

المصدر : الجزيرة