سقط عدد من القتلى وعشرات الجرحى الأحد في قصف لقوات النظام على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بـريف دمشق، بينما دارت اشتباكات على أطراف المدينة ذاتها مما أدى إلى مقتل عناصر من قوات النظام.

وقالت مراسلة الجزيرة في ريف دمشق إن أربعة مدنيين قتلوا، بينهم امرأة وطفلها، وجرح عشرات في دوما بقصف عنيف براجمات الصواريخ من قبل قوات النظام، استهدف أحياء سكنية.

من جهتهم، ذكر ناشطون أن عدد القتلى بلغ خمسة، مشيرين إلى أن جثة الطفل تمزقت إلى أشلاء، وإلى أن المدينة تم استهدافها بغارتين جويتين صباحا.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن العشرات أصيبوا بجروح بينهم حالات خطرة، ولفتت إلى أن معظم الجرحى من الأطفال، نظرا لاستهداف مدرستين بالقصف الصاروخي والمدفعي.

في المقابل قالت الوكالة ذاتها، إن ستة عناصر من قوات النظام بينهم ضابط قتلوا نتيجة اشتباكات على جبهة مخيم الوافدين على أطراف مدينة دوما، وأضافت أن قوات المعارضة تمكنت من تدمير دبابتين وناقلة جنود وآلية عسكرية على الجبهة ذاتها.

يأتي ذلك بينما ألقى الطيران المروحي ثلاثة براميل متفجرة على مزارع خان الشيح بريف دمشق الغربي.

وجاء هذا القصف عقب تعرض نقاط تابعة للنظام السوري في العاصمة دمشق لهجوم بعشرات الصواريخ من قبل المعارضة المسلحة، أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

وفي درعا، سقط قتيل وعدد من الجرحى بقصف قوات النظام مدينة بصر الحرير بريف درعا، بينما استهدف عدد من القرى الأخرى بالغارات والبراميل المتفجرة.

المصدر : الجزيرة