تصاعدت اليوم السبت وتيرة الاحتجاجات الشعبية في اليمن بعد يوم من الانقلاب الذي أعلنته جماعة الحوثي التي واجهت الحراك المعارض بالرصاص والاعتقالات.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في تعز عثمان البتيري بأن نحو عشرين ألفا شاركوا اليوم في مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة تعز (غربي اليمن) تنديدا "بالإعلان الدستوري" الذي أصدره الحوثيون مساء أمس, معتبرين الإعلان انقلابا.

وأضاف المراسل أن المحتجين الذين يمثلون قوى سياسية وشعبية وشبابية توقفوا أمام مبنى صحيفة "الجمهورية" الرسمية احتجاجا على صدورها بعناوين تميل إلى تأييد الانقلاب. كما توقفوا أمام مقر محافظة تعز مطالبين المحافظ بإعلان إقليم "جند" -الذي يضم تعز وإب- إقليما مستقلا، طالما تسيطر جماعة الحوثي على السلطة بقوة السلاح.

وكانت الجماعة قد أصدرت مساء أمس ما سمته "إعلانا دستوريا", وأعلنت جملة من القرارات تشمل حل البرلمان, وتشكيل مجلس انتقالي يختار "مجلسا رئاسيا" لإدارة البلاد خلال مرحلة انتقالية جديدة تدوم عامين. وقوبلت قرارات الحوثيين بمواقف إقليمية ودولية منتقدة.

وقال مراسل الجزيرة إن مظاهرات اليوم في تعز تذكّر بالأيام الأولى للثورة الشبابية على نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح, مشيرا إلى أن القوى المشاركة في المظاهرة هددت بتصعيد الاحتجاجات في الأيام القليلة القادمة.

كما تظاهر الآلاف في إب وذمار والبيضاء للتنديد بما سمي الإعلان الدستوري الذي أصدره الحوثيون واعتبروه انقلابا على الشرعية.

من جهته, أفاد مدير مكتب الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت بأن مسلحي جماعة الحوثي اعتقلوا منذ صباح اليوم 17 ناشطا شبابيا في العاصمة. وأضاف أن الحوثيين يحتجزون منذ أمس ثلاثة إعلاميين وناشطين.

وفرق مسلحون حوثيون اليوم بالرصاص مظاهرة شبابية خرجت في صنعاء تنديدا بانقلاب الحوثيين على مؤسسات الدولة.

وذكرت مراسلة الجزيرة هديل اليماني أن المظاهرة التي خرجت في جامعة صنعاء، تفرقت بسبب حملة اعتقالات طالت المحتجين من ناشطين وإعلاميين. وقال مدير مكتب الجزيرة إن الاحتجاجات تتسارع ككرة الثلج, وتنخرط فيها كل الفئات الاجتماعية.

وأضاف ثابت أن الانقلاب الحوثي بدأ يعيد الزخم إلى الشارع في صنعاء, مشيرا إلى أن المدينة تشهد حالة طوارئ في ظل انتشار كثيف لمسلحي الحوثي. يشار إلى أن الحوثيين تصدوا في الأسابيع القليلة الماضية لمظاهرات في صنعاء تطالب بخروجهم من مؤسسات الدولة التي استولوا على جلها.

يذكر أن الحوثيين اجتاحوا صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي, وتوسعوا لاحقا نحو محافظات في غرب اليمن ووسطه.

المصدر : وكالات,الجزيرة