خرج عدد كبير من الأردنيين في مظاهرة اليوم الجمعة بالعاصمة عمّان للتنديد بإعدام تنظيم الدولة الإسلامية الطيار معاذ الكساسبة.

ورفع المتظاهرون، الذين تجمعوا أمام المسجد الحسيني وسط عمّان، أعلام الأردن وصورا للكساسبة ولافتات كتب عليها "كلنا معاذ" و"معاذ شهيد الحق" و"نسر الأردن إلى جنات الخلد يا شهيد" و"نعم للقصاص والقضاء على الإرهاب".

كما رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "كلنا الأردن" و"لو لم أكن أردنيا لأحببت أن أكون" و"وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه" و"كلنا فداء للوطن" و"نقف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية وخلف قواتنا المسلحة" و"الأردن نموذج للإسلام المعتدل" و"لبيك عبد الله رمز الصمود".

وهتف المشاركون في المسيرة بشعارات تندد بتنظيم الدولة منها "يا إرهابي يا خسيس شعب الأردن مش رخيص" و"يا ويل اللي يعادينا عالكرك يلاقينا" في إشارة إلى محافظة الكرك (118 كلم جنوب عمان) مسقط رأس الطيار الراحل.

وقال يوسف السعود (40 عاما) إنه أراد من خلال مشاركته في المظاهرة التعبير عن غضبه لمقتل الكساسبة والوقوف خلف الملك عبد الله لقتال تنظيم الدولة انتقاما للطيار ولعائلته. وأضاف أن قلب أي أردني لن يرتاح إلا بعد القصاص من هذا التنظيم.

وكان تنظيم الدولة بثّ شريط فيديو يظهر فيه إعدام الكساسبة الذي أسره يوم 24 ديسمبر/كانون الأول، بإحراقه حياً.

وتوعد ملك الأردن الذي قطع زيارته لواشنطن وعاد إلى عمان الأربعاء "برد قاس". وأكد أن دم الطيار "لن يضيع هدرا".

وأغارت "عشرات" المقاتلات الأردنية أمس الخميس على مواقع لتنظيم الدولة، في خطوة اعتبرتها عمان بداية الانتقام من إعدام الكساسبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات