قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن شخصا لقي حتفه وأصيب آخر في هجوم على أحد المطاعم في محافظة المنوفية شمال القاهرة في وقت مبكر اليوم الخميس، في حين لقي جندي مصري حتفه وأصيب آخر في هجوم مسلح بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء.

وأضافت الوكالة أن حريقا شب بالمطعم الواقع بمدينة قويسنا بعدما ألقى مجهولون مواد مشتعلة ثم أطلقوا النار قبل أن يلوذوا بالفرار.

وعلى صعيد مواز، قالت مصادر أمنية إن مجندا في الشرطة المصرية قُتل، وأصيب آخر برصاص مجهولين وسط مدينة العريش في محافظة شمال سيناء شمالي شرقي مصر.

وأضافت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هوياتها، لوكالة الأناضول أن "مجهولين أطلقوا الرصاص على مجندين وسط مدينة العريش مما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة آخر".

وتابعت أن "المجهولين لاذوا بالفرار عقب إطلاق الرصاص، فيما جرى نقل المجند المصاب إلى مستشفى العريش العسكري".

من جهته قال مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية إن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على سيارة شرطة أثناء توقفها أمام  فندق "سينا صن" بمدينة العريش، الأمر الذي أدى مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة.

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من سلسلة هجمات استهدفت مقار أمنية وعسكرية في العريش، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات بينهم عسكريون، بحسب التلفزيون الرسمي.

المصدر : وكالات