اقتحم مسلحون من جماعة الحوثي اليوم الخميس مؤسسة صحفية خاصة في العاصمة اليمنية صنعاء، بعدما نفذوا سابقا عمليات مماثلة بهدف إخضاع المؤسسات الإعلامية، بما فيها المؤسسات التابعة للدولة.

وقال سيف الحاضري مدير صحيفة "أخبار اليوم" إن مسلحين حوثيين مدعومين بمدرعة اقتحموا مقر مؤسسة "الشموع" التي تصدر عنها الصحيفة، واحتجزوا عددا من العاملين فيها، وأضاف أن المقتحمين عبثوا بالحواسيب والكاميرات.

وأضاف في اتصال مع الجزيرة أن عملية الاقتحام تمت دون سابق إنذار، وحمل الحوثيين المسؤولية عن سلامة العاملين في الصحيفة. وقال الحاضري إن عملية الاقتحام تؤكد أن الحوثيين لم يعودوا يرغبون إلا في الأصوات التي تؤيد ما وصفها بسياستهم الانقلابية. 

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر في مؤسسة الشموع أن المسلحين حاصروا المبنى وطالبوا الموظفين بتسليمه قبل أن يقتحموه. ووفقا للمصدر، فقد اقتحم المسلحون منزل سيف الحاضري بينما كانت عائلته داخل المنزل.

ويقول الحوثيون إن صحيفة أخبار اليوم مقربة من اللواء علي محسن الأحمر، المستشار العسكري للرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي. وغادر اللواء الأحمر اليمن بعد اقتحام الحوثيين صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي.

ومنذ اجتاحوا صنعاء، اقتحم مسلحو الحوثي مقار صحف ومحطات تلفزيونية، وسيطروا على وكالة الأنباء الرسمية، وباتوا يتحكمون في السياسية التحريرية لعدد من المؤسسات الإعلامية.

وفي منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، اقتحمت عناصر من الجماعة مقر صحيفة "الثورة" الرسمية، وقال المسؤولون عنها إن المقتحمين أرادوا فرض سياسة تحريرية جديدة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة