منذ نشأته يوم 29 يونيو/حزيران 2014، نفذ تنظيم الدولة الإسلامية مع تنظيمات أخرى بايعته عشرة إعدامات، ويحمل معظم الضحايا جنسيات دول تشارك في التحالف الدولي الذي نشأ في سبتمبر/أيلول الماضي للقضاء على التنظيم.

فبعد سيطرة التنظيم على أراض بالعراق وسوريا -خاصة بمحافظة الرقة- وبدء التحالف الدولي شن غارات على مواقعه، بدأ التنظيم بإعدام أشخاص تم أسرهم أو اختطافهم في سوريا خاصة، ونشر تسجيلات مصورة بذلك تكون غالبا مرفوقة برسائل للدول المشاركة في ضريه:

- الصحفي الأميركي جميس فولي: في أول عملية إعدام معلنة ينفذها التنظيم وينشرها على مواقعه وحساباته الإلكترونية، إذ أقدم يوم 23 أغسطس/آب 2014 على إعدام الصحفي الأميركي جيمس فولي ذبحا، وبث التنظيم فيديو يظهر عملية قطع رأس فولي الذي خطف في سوريا.

- الصحفي الأميركي ستيفن سوتلوف: في 2 سبتمبر/أيلول 2014 بث تنظيم الدولة تسجيلا مصورا، أظهر فيه عملية ذبح الصحفي الأميركي الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية ستيفن سوتلوف (31 عاما)، الذي تم اختطافه في أغسطس/آب من العام نفسه.

- موظف الإغاثة البريطاني دفيد هينز: يوم 13 سبتمبر/أيلول 2014 بث تنظيم الدولة مقطع فيديو يظهر قطع رأس موظف الإغاثة البريطاني دفيد هينز (44 عاما)، الذي تم اختطافه في مارس/آذار من العام ذاته في سوريا.

-الرهينة الفرنسي هارفي غورديل: يوم 24 سبتمبر/أيلول 2014 أعلنت جماعة تطلق على نفسها "جند الخلافة في أرض الجزائر" وهي موالية لتنظيم الدولة، في شريط فيديو نشر على مواقع محسوبة على التيار "السلفي الجهادي" إعدام الرهينة الفرنسي هارفي غورديل (55 عاما) الذي اختطفته قبلها بأيام، ويعمل دليلا سياحيا.

 معاذ الكساسبة أعدمه تنظيم الدولة حرقا بعد محاولات لم تفلح لإطلاقه مقابل المحكومة بالسجون الأردنية بالإعدام ساجدة الريشاوي

- عامل الإغاثة البريطاني آلن هينينغ: في 3 أكتوبر/تشرين الثاني 2014 بث تنظيم الدولة شريطا مسجلا ظهر فيه أحد عناصر عناصره وهو يقطع رأس عامل الإغاثة الإنسانية آلن هينينغ (47 عاما)، وكان متطوعا في سوريا، وخطف وهو يقود شاحنة محمَّلة بالمساعدات إلى أحد المخيمات، مؤكدا أن إعدامه هو رد على الغارات الجوية البريطانية ضد مواقعه في العراق.

- موظف الإغاثة الأميركي بيتر كاسنغ: يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 أعلن تنظيم الدولة في تسجيل مصور عن قطع رأس الرهينة الأميركي بيتر كاسيغ (26 عاما)، وهو مسلم الديانة وسمى نفسه عبد الرحمن، وكان يعمل مساعدا طبيا متطوعا في المستشفيات الحدودية لعلاج اللاجئين الفلسطينيين الهاربين من الحرب في سوريا.

- الرهينة الياباني هارونا يوكاوا: يوم 24 يناير/كانون الثاني 2015 بث التنظيم تسجيلا صوتيا، مع صورة فوتوغرافية يظهر الرهينة الياباني هارونا يوكاوا وهو مقطوع الرأس.

- الضابط المصري أيمن الدسوقي: يوم 26 يناير/كانون الثاني 2015 بث المكتب الإعلامي لما تسمى "ولاية سيناء"، التابعة لتنظيم الدولة، مقطع فيديو يصور لحظة القبض على الضابط المصري برتبة رائد أيمن الدسوقي ثم إعدامه رميا بالرصاص.

- الرهينة الياباني الصحفي كينجي غوتو: في 1 فبراير/شباط 2015 أظهر تسجيل مصور قيام التنظيم بذبح الرهينة الياباني الثاني كينجي غوتو الذي يعمل صحفيا، حيث كان التنظيم قد طالب بإطلاق إحدى السجينات العراقيات المحكومات بالإعدام في الأردن مقابل إطلاق سراحه.

- الطيار الأردني معاذ الكساسبة: في 3 فبراير/شباط 2015 أظهر تسجيل مصور منسوب لتنظيم الدولة قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا، حيث ظهر الكساسبة في التسجيل محاطا بالعشرات من أعضاء التنظيم مدججين بالسلاح، قبل أن يُدخلوه في قفص حديدي، ويشعلوا فيه النار.

المصدر : وكالة الأناضول