أعلنت وكالة الاستخبارات والأمن الصومالية الأربعاء مقتل قيادي كبير في حركة الشباب المجاهدين بغارة شنتها طائرة أميركية دون طيار يوم السبت الماضي، وقالت إنه منسق هجمات الحركة داخل الصومال وخارجه.

وذكرت الوكالة في بيان أن اسم القيادي هو عبد النور مهدي، وأنه معروف أيضا باسم يوسف دعيق. وأضافت أن الضربة الجوية التي وقعت جنوبي العاصمة مقديشو قتلت أيضا أعضاء كبارا آخرين في الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكانت واشنطن أعلنت الثلاثاء أنها وجهت ضربة بـطائرة دون طيار لقتل يوسف دعيق الذي عرفته بأنه قائد العمليات الخارجية والتخطيط الاستخباراتي في حركة الشباب، دون أن توضح إن كان الرجل قد لقي حتفه.

وكانت طائرة أميركية دون طيار قد قتلت زعيم الحركة أحمد عبدي جوداني في سبتمبر/أيلول الماضي، كما قتل قيادي آخر بالحركة في هجوم مماثل في ديسمبر/كانون الأول.

يذكر أن المناطق الجنوبية من الصومال باتت مسرحا للغارات الجوية التي تنفذها مقاتلات أجنبية، وخاصة أميركية، ضد مقاتلي حركة الشباب.

المصدر : وكالات