بدأت اللجنة المكلفة من مجلس النواب العراقي أمس التحقيق في معلومات عن إعدام مسلحين سبعين سنيا في قرية بروانة في المقدادية بمحافظة ديالى شرقي البلاد، في وقت قالت مصادر كردية إن العشرات من قوات البشمركة قتلوا وأصيب المئات في هجمات شنها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية على جنوب وغرب محافظة كركوك.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع بمجلس النواب والمكلف برئاسة لجنة التحقيق حاكم الزاملي للأناضول، إن اللجنة زارت قرية بروانة ومحيطها والتقت بعض سكان القرية، وستلتقي بأسر الضحايا تمهيدا للبدء بالتحقيقات حول الأحداث التي وقعت بالقرية.

وكانت وسائل إعلام مختلفة نقلت الأسبوع الماضي عن سياسيين وزعماء عشائر سنة اتهاماتهم للقوات العراقية ومقاتلي الحشد الشعبي بقتل سبعين مدنياً أثناء فرارهم من بروانة، وذلك خلال عملية استعادة تلك القوات السيطرة على البلدة وبلدات أخرى بديالى من قبضة تنظيم الدولة.

المعارك بكركوك
من جانب آخر، قالت مصادر كردية إن 35 من عناصر البشمركة قتلوا بينهم أربعة ضباط كبار، وأصيب نحو 215 في هجمات شنها مقاتلو تنظيم الدولة على جنوب وغرب محافظة كركوك، وأوضحت المصادر أن البشمركة شنت هجوما مضادا استعادت على أثره مناطق عدة من يد التنظيم.

video

وقد ساعدت ضربات طائرات التحالف الدولي ضد التنظيم القوات الكردية في استعادة المناطق الواقعة في جنوب وجنوب غرب كركوك.

وذكر المتحدث باسم البشمركة العميد سلام صديق للجزيرة أن تنظيم الدولة كان يسعى من وراء هجومه الأخير للسيطرة على حقل خبار النفطي، غير أن القوات الكردية طردت مقاتليه منه وبقيت جثث 29 منهم داخل الحقل وحوله.

مفاوضات مبادلة
وفي سياق آخر، كشفت لجنة شؤون البشمركة في برلمان إقليم كردستان العراق عن وجود مفاوضات مع العشائر العربية في كركوك لمبادلة أسرى البشمركة بأسرى وجثث مسلحي تنظيم الدولة.

وفي بغداد، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 16 آخرون أمس في تفجيرين وقعا في جنوب وغرب العاصمة العراقية، وكان أحد التفجيرين ناتجا عن قنبلة محلية الصنع انفجرت قرب متاجر لبيع الأثاث في منطقة الإسكان غربي بغداد وأسفر عن مقتل اثنين وإصابة خمسة، في حين انفجرت قنبلة ثانية أمام مقهى في منطقة جسر ديالى جنوب العاصمة وأودى بحياة أحد رواد المقهى وأصيب 11 آخرون بجروح.

المصدر : وكالات,الجزيرة