تجددت اليوم الجمعة في اليمن المظاهرات المناوئة للحوثيين والداعمة للرئيس عبد ربه منصور هادي, وخرجت في المقابل مظاهرات تأييد لما سمي "الإعلان الدستوري" الذي أصدرته جماعة الحوثي مطلع الشهر الحالي, ضد ما تصفه الجماعة بالتدخل الخارجي.

فقد تجمع آلاف المتظاهرين في مدينة الحديدة (غربي اليمن) للتنديد بالانقلاب الذي نفذه الحوثيون مطلع هذا الشهر حين أصدروا الإعلان الدستوري الذي يكرس استحواذهم على مؤسسات الدولة بقوة السلاح.

كما عبر المتظاهرون عن تأييدهم للشرعية الدستورية ممثلة في الرئيس هادي, ورفضهم التمديد للمبعوث الأممي جمال بن عمر الذي اتهموه بالتواطؤ مع الحوثيين.

يذكر أن جماعة الحوثي اجتاحت محافظة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد أقل من شهر على اجتياحها صنعاء.

كما خرجت اليوم مظاهرة جديدة في مدينة تعز جنوب اليمن للتنديد بجماعة الحوثي. وانطلقت المظاهرة من ساحة الحرية عقب صلاة الجمعة ضمن احتجاجات أطلق عليها "جمعة حصار الانقلاب".

ورفع المتظاهرون شعارات طالبت الرئيس هادي باتخاذ قرارات حاسمة لحصار الانقلاب, وإنهاء ما وصفوه بتمرد جماعة الحوثي على الدولة.

يذكر أن مدينة تعز شهدت في الأيام القليلة الماضية سلسلة من المظاهرات ضم بعضها عشرات الآلاف وفقا لمراسل الجزيرة. كما تظاهر آلاف اليوم في مدينة إب ضد الحوثيين.

مظاهرات مساندة
في المقابل, خرجت عصر اليوم في صنعاء ومدن أخرى في شمال وغرب ووسط اليمن مظاهرات مؤيدة لما سمي الإعلان الدستوري الصادر عن جماعة الحوثي, ورافضة لما تصفه الجماعة بـ"المؤامرة الخارجية على الثورة ومكتسباتها".

وشارك الآلاف من مؤيدي الحوثيين في المظاهرات التي خرجت في شارع الزبيري بصنعاء, وفي حجة والحديدة (غرب), وعمران وصعدة (شمال), وإب وذمار (وسط).

وكانت "اللجنة الثورية" المشكلة من جماعة الحوثي قد دعت مؤيدي الجماعة إلى التظاهر اليوم تحت شعار "رفض التدخلات الأجنبية". وتأتي دعوة اللجنة الحوثية للتظاهر ضد ما سُمي التدخلات الأجنبية في اليمن بعيد هجوم شنه عبد الملك الحوثي على السعودية ودول الخليج.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة