ناقش مجلس الأمن الدولي التقارير الخاصة بالوضع الإنساني ومدى تطبيق القرار الدولي الخاص بالأوضاع الإنسانية في سوريا. كما انتقد بعض أعضائه استخدام النظام السوري سلاح البراميل المتفجرة.

وحذر مفوض الأمم المتحدة الأعلى لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس من تفاقم أزمة اللاجئين السوريين، وطالب المانحين الأوروبيين ودول الخليج بأن يكونوا أكثر سخاء معهم.

وقال غوتيريس إن العام 2014 كان الأسوأ بالنسبة للاجئين من جراء الصراع الداخلي السوري، محذرا من تبعات تمدد الصراع إلى البلدان المجاورة.

وشددت معظم كلمات الدول الأعضاء على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية بعيدا عن الحلول العسكرية.

كما انتقدت بعض الكلمات استخدام النظام السوري سلاح البراميل المتفجرة في استهداف المناطق المأهولة بالسكان المدنيين.

ورد السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري على المندوبة الأميركية سامنثا باور بشأن اتهامها النظام السوري باستخدام البراميل المتفجرة.

وتساءل الجعفري: كيف يحق للطائرات الأميركية أن تقصف من وصفهم بالإرهابيين في أرض الغير، ولا يحق للطائرات السورية القيام بذلك على أرضها؟

المصدر : الجزيرة