أصيب عدد من الفلسطينيين بجراح جراء إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز لقمع مسيرة نظمها فلسطينيون، وشارك فيها متضامنون أجانب، ووصلت إلى موقع الجدار العازل عند قرية بلعين غربي رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وكان مئات الفلسطينيين وعشرات من المتضامنين الأجانب قد شاركوا في المسيرة، التي تأتي لإحياء الذكرى العاشرة لانطلاق المقاومة الشعبية في قرية بلعين لمناهضة الاحتلال والجدار العازل.

وقد جرت المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان وعددٌ من القوى الفلسطينية تحت شعار "مستمرون في النضال حتى زوال الاحتلال" كما رُفعت خلالها شعارات تدعو إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية.

وأفادت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري، من بلعين، أن المواجهات بين المحتجين وقوات الاحتلال تركزت قرب الجدار العازل والمستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي قرية بلعين.

وخلال مسيرتهم في مقاومة الاحتلال في بلعين المتواصلة منذ عشر سنوات، يعتبر المتظاهرون أنهم حققوا نجاحات خلال السنوات السابقة حيث تمكنوا من استرجاع جزء يسير من الأراضي التي كانت مهددة بالمصادرة، كما أجبروا القضاء الإسرائيلي على إقرار أحقيتهم بهذه الأراضي.

المصدر : الجزيرة