الجزيرة نت-عمان

كشف المراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين الأردنية عبد المجيد ذنيبات للجزيرة نت اليوم الثلاثاء بعض ما تضمنته وثيقة كان أرسلها إلى الحكومة -وفصل على أثرها من الجماعة- من أجل إعادة ترخيص الإخوان وتصويب أوضاعهم.

وأكد ذنيبات أن الوثيقة تضمنت طلبا للحكومة يقضي بتعيين قيادة "مؤقتة" للجماعة من بين الأسماء الموقعة عليها، لإدارة ما قال إنها "المرحلة الانتقالية", ورفض تقديم مزيد من المعلومات عن الوثيقة، واكتفى بالقول إن الموقعين عليها "ينتظرون ردا على طلبهم من الحكومة". 

وكان موقع إخباري يتبع جماعة الإخوان قد نشر اليوم ما قال إنها وثيقة قدمها ذنيبات إلى الحكومة تتضمن مطالبة بإعادة ترخيص الإخوان وتصويب أوضاعهم, وأكدت الوثيقة -التي نشرها موقع البوصلة- سعي ذنيبات إلى تغيير قيادة الإخوان الحالية واستبدالها بقيادة أخرى.

وكانت وسائل إعلام أردنية نقلت خلال اليومين الماضيين عن مصادر حكومية تأكيدا بأن "الحكومة ستتعامل مع أي طلب بإعادة تصويب وضع الجماعة إن قدم قانونيا وليس ببعده السياسي".

وقال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية خالد الكلالدة إن "أي طلب ستتقدم به جماعة الإخوان يتعلق بما قيل إنه تصويب وضعها القانوني أو ترخيص حزب لها ستتعامل الحكومة معه حتما بموجب القانون، بما في ذلك التعامل مع الأشخاص المخولين قانونيا بذلك".

وكان مجلس شورى الجماعة قد قرر في وقت سابق فصل عدد من القياديين لإدانتهم بالتواصل مع الحكومة من أجل إصدار ترخيص الجماعة وتصويب وضعها قانونيا, وكان ذنيبات الذي قاد الجماعة مدة 12 عاما متتالية أبرز الذين تقرر فصلهم.

المصدر : الجزيرة