استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء خلال مواجهات قرب بيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في الضفة الغربية عوض الرجوب بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم فجر اليوم لتنفيذ حملة اعتقالات وبدأت بأعمال تفتيش لعدة منازل، مما أدى إلى اندلاع مواجهات بينها وبين شبان من المخيم.

وأَضاف أن رصاصة أطلقها جنود الاحتلال أصابت جهاد شحادة الجعفري (19 عاما) في الكتف ونقل إلى مستشفى بيت لحم الحكومي، لكنه استشهد قبل وصوله لقسم الطوارئ.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم إن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص الحي والمطاطي والغاز المدمع في هذه المواجهات.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن سكان من المخيم قولهم إن القوات الإسرائيلية اقتحمت المخيم فرشقها شبان بالحجارة وردت عليهم بإطلاق الرصاص، ونقلت عن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي -لم تسمها- قولها إن أحد جنوده أصيب في الاشتباكات.

بدورها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي -لم تسمها- قولها "حاولت قواتنا بدون جدوى تفريق المهاجمين، وعندما أحست بالخطر أطلقت النار على زعيمهم فأصيب".

المصدر : الجزيرة + وكالات