وصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى واشنطن مساء أمس الاثنين في زيارة رسمية للولايات المتحدة من المقرر أن يلتقي خلالها الرئيس باراك أوباما.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن اللقاء بين الجانبين "سيتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها".

وبشأن أهمية هذه الزيارة قالت جريدة الراية القطرية في افتتاحية عددها الصادر اليوم الثلاثاء إنها تعود "لتعدد القضايا الإقليمية والدولية التي سيناقشها" الزعيمان، ووصفت هذه المحادثات بأنها ستكون "فاعلة في الدفع بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق جديدة".

وقالت الصحيفة إن هذه العلاقات "ترتكز على دعامتين أساسيتين، هما المصالح المشتركة في معالجة التحديات الإقليمية والعلاقات التجارية"، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية "تدرك أهمية الدور المحوري الذي تلعبه دولة قطر، وأنه لا غنى عنها في معالجة التحديات الإقليمية الراهنة".

واعتبرت الصحيفة أن قطر والولايات المتحدة "تتقاسمان الرؤية الإيجابية للمنطقة".

وتحتل قطر -حسب الصحيفة نفسها- المرتبة الثالثة كوجهة للصادرات الأميركية في منطقة الخليج والخامسة بمنطقة الشرق الأوسط، كما أن حجم الاستثمارات القطرية في أميركا بلغ 35 مليار دولار خلال السنوات الخمس الماضية.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)