أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن مسلحين من جماعة الحوثي اعتقلوا الاثنين وزير الصناعة والتجارة اليمني محمد السعدي بعيد تهديدهم بإحالة الوزراء الرافضين لتصريف الأعمال إلى النيابة بتهمة "الخيانة".

وقالت مصادر مقربة من السعدي لوكالة الأناضول إنه اعتقل في محافظة ذمار بينما كان في طريقه برا من العاصمة صنعاء إلى مدينة عدن جنوبي البلاد. وأضافت المصادر أن الحوثيين أوقفوا السعدي في ذمار بعدما كانوا منعوه في وقت سابق الاثنين من السفر عبر مطار صنعاء الدولي.

وهي المرة الأولى التي يعتقل فيها الحوثيون أحد أعضاء حكومة خالد بحاح التي يخضع جل أعضائها للإقامة الجبرية، منذ قدمت الحكومة استقالتها في يناير/كانون الثاني الماضي.

وجاء اعتقال السعدي بعد رفض الحكومة أمرا من جماعة الحوثي لتصريف الأعمال، وتأكيدها أن الأوامر الصادرة من الجماعة لا تعنيها.

في الإطار نفسه، ذكر مصدر مقرب من وزير الخارجية عبد الله محمد الصايدي أن الحوثيين يمنعون عنه الزيارة في مقر إقامته الجبرية بصنعاء.

من جهته, أفاد مراسل الجزيرة نت نقلا عن مصدر محلي أن الحوثيين يواصلون تفتيش المنازل المجاورة لمنزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في صنعاء, وينفذون حملة اعتقالات في المنطقة.

وفي وقت سابق الاثنين هددت جماعة الحوثي بإحالة الوزراء الرافضين للقيام بمهام تصريف الأعمال إلى النيابة بتهمة "الخيانة", وتكليف نواب بدلا منهم, وفقا لمصادر إعلامية تابعة للجماعة.

وصعّدت جماعة الحوثي لهجتها ضد المسؤولين في الدولة إثر تمكن الرئيس هادي السبت الماضي من مغادرة صنعاء إلى عدن. وكان هادي يخضع للإقامة الجبرية في منزله, ولا يزال بحاح ممنوعا من مغادرة العاصمة اليمنية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة