هددت جماعة الحوثي، في اليمن، اليوم الاثنين، بإحالة وزراء في حكومة خالد بحاح المستقيلة إلى النيابة بتهمة الخيانة الوطنية لرفضهم القيام بمهام تصريف الأعمال.

وقالت وسائل إعلام مقربة من الجماعة إن 16 وزيراً من إجمالي 35 بحكومة بحاح وافقوا على تكليف اللجنة الثورية للحكومة بتصريف الأعمال لحين تشكيل الحكومة الانتقالية، دون أن تحدد أسماءهم.

ونقلت عن مصادر باللجنة الثورية التابعة للجماعة عن نيتها إحالة الوزراء الرافضين إلى النيابة العامة لمحاكمتهم بتهمة الخيانة الوطنية، مشيرة إلى أنه سيتم تكليف نوابهم بدلا عنهم.

وأفادت وكالة سبأ الحكومية التي تسيطر عليها الجماعة أن اللجنة الثورية العليا ناقشت في اجتماع لها اليوم بالقصر الجمهوري في صنعاء وضع الوزراء الذين لم يستجيبوا للتكليف بتصريف الشؤون العامة للدولة لحين تشكيل الحكومة الانتقالية.

وكانت اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين أصدرت مساء أمس قراراً قضى بتكليف الحكومة المستقيلة بتصريف الشؤون العامة للدولة لحين تشكيل الحكومة الانتقالية.

يُذكر أن جماعة الحوثي أعلنت في القصر الجمهوري بصنعاء، يوم 6 فبراير/شباط الجاري، ما أسمته "إعلانا دستورياً" يقضي بحل البرلمان وتشكيل مجلس وطني ورئاسي.

وقوبل ذلك الإعلان بالرفض من معظم الأطراف السياسية، في اليمن الذي يعيش فراغاً دستورياً منذ استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته يوم 22 يناير/كانون الثاني والذي وصل عدن السبت الماضي بعد تمكنه من مغادرة منزله بصنعاء وكسر حالة الحصار المفروض عليه من قبل الحوثيين منذ استقالته.

المصدر : وكالة الأناضول