شهدت القاهرة الكبرى والإسكندرية ومدن عدة في مصر مظاهرات لرافضي الانقلاب تندد بتردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية، واحتجاجا على الاعتقالات المستمرة والأحكام الجائرة بحق الناشطين.

وقد خرج متظاهرون السبت في شبرا الخيمة وناهيا ومكرم عبيد ومناطق أخرى تنديدا بحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، واحتجاجا على الاعتقالات المستمرة والأحكام القضائية.

وفي الإسكندرية، خرجت مظاهرات لرافضي الانقلاب في عدد من الأحياء، ورفع المتظاهرون شعارات تندد بتدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في مصر.

وشهدت عدة محافظات مصرية الجمعة مسيرات منددة بالانقلاب، وذلك عقب مقتل متظاهر وإصابة عشرات آخرين أثناء تصدي قوات الأمن لمتظاهرين في حي المطرية (شرقي القاهرة).

وكانت قوات الأمن قد حاولت فض مظاهرة باستخدام قنابل الغاز والخرطوش وإطلاق الرصاص، ما أدى لسقوط قتيل في حي المطرية الذي يشهد منذ مدة تحركات ضد الانقلاب، والضحية يعمل سائق "توك توك" وقد لقي مصرعه أثناء مروره من منطقة الاشتباكات بعد إصابته بالرصاص الحي.

ويخرج رافضو الانقلاب في مظاهرات بعدد من المحافظات في أسبوع سموه "الانقلاب صناعة الإرهاب" حيث طالب المتظاهرون بابتعاد الجيش عن السياسة وعدم التدخل بشؤون الدول المجاورة.

 

المصدر : الجزيرة