دعا ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز "الجميع" إلى مكافحة الإرهاب فكرا وسلوكا، ومحاصرة الإرهابيين حيثما ثقفوا، وقال إن الإرهاب يهدد الأمة الإسلامية والعالم أجمع.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها بالنيابة عنه أمير منطقة مكة خالد الفيصل لدى افتتاحه مؤتمرا دوليا في مكة المكرمة اليوم الأحد تحت عنوان "الإسلام ومحاربة الإرهاب"، بحضور أكثر من أربعمائة مشارك من العلماء والمفكرين من كل أنحاء العالم الإسلامي.

ودعا الملك سلمان في المؤتمر -الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي بمقرها في مكة المكرمة- إلى "تشكيل منظومة إسلامية جماعية تتصدى لتشويه الإرهاب صورة الإسلام والمسلمين في العالم".

وحث المشاركين في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام، على تأسيس برامج ومشاريع تشارك فيها كافة الجهات الرسمية والشعبية في العالم الإسلامي لرفع مستوى الوعي لدى الأمة بأخطار الإرهاب وأضراره وبسلبيات التقاعس عن التصدي له.

من جهته قال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي عبد الله بن عبد المحسن التركي إن المؤتمر سيركز على الجوانب العملية في البرامج والخطط، أملا في وضع خطة شاملة لمكافحة الإرهاب في العالم الإسلامي وخارجه. 

وتشارك في المؤتمر شخصيات إسلامية وأمنية من كافة بلدان العالم الإسلامي للتباحث والتشاور وتبادل الخبرات بشأن ستة محاور يتضمنها هذا المؤتمر، وهي "مفهوم الإرهاب، والأسباب الدينية للإرهاب، والأسباب الاجتماعية والاقتصادية، والأسباب التربوية والثقافية والإعلامية، والإرهاب والمصالح الإقليمية العالمية، وآثار الإرهاب".

المصدر : الجزيرة + وكالات