تتعرض قاعدة القيارة الجوية جنوبي محافظة نينوى لقصف عنيف من قبل طائرات التحالف الدولي، في وقت أعلنت قوات البشمركة الكردية مقتل العشرات من قوات تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جنوب الموصل.

وقالت مصادر أمنية عراقية وأخرى عشائرية إن القصف الذي تتعرض له القاعدة دفع مقاتلي تنظيم الدولة للانسحاب خارجها إلى مواقع بديلة أعدت سابقا.

وبالتزامن مع هذا القصف، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر كردية في قوات البشمركة أن عشرات من مسلحي تنظيم الدولة سقطوا بين قتيل وجريح في قصف نفذته طائرات التحالف الدولي على مواقعهم في بلدة تل الريم جنوب الموصل، أعقبه انسحابهم ودخول البشمركة لها.

وقال المراسل أيوب رضا إن مخابرات البشمركة أكدت أن قوات البشمركة تتحفظ على 63 جثة لقوات التنظيم، وتقول إن من بينها أمراء أحدهم يدعى أبو ميمونة.

وقالت إن من بين القتلى الذين تحتفظ بجثثهم أجانب من المهاجرين وعربا رجحت أن يكونوا من بين قوات سحبها التنظيم من منطقة عين العرب (كوباني) ودفع بها ناحية الموصل.

وأوضح المراسل أن سقوط هؤلاء القتلى كان نتيجة غارات عنيفة شنتها مقاتلات التحالف على مواقع للتنظيم جنوب شرق الموصل، خصوصا القرى والمرتفعات ذات العمق العربي مثل تل الريم وقرية السلطان عبد الله، وهي مناطق شهدت معارك عديدة وكرا وفرا بعد أن دخلتها قوات البشمركة الكردية.

المصدر : الجزيرة