اندلع حريق في متجر للإطارات في أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل عشرة عمال أجانب وإصابة ثمانية آخرين ممن كانوا يقيمون في طابق فوق المتجر.

وقالت مصادر في الشرطة الإمارتية إن الحريق اندلع في مبنى مؤلف من طابقين بمنطقة المصفح، مضيفة أن المبنى يضم سبعة متاجر في الطابق الأرضي ولكن يستخدم على نحو غير قانوني كمكان لسكن العمال في الطابق العلوي.

وقالت وزارة الداخلية إن عشرة أفراد لقوا حتفهم حيث كانوا يقيمون في الطابق العلوي الذي صمم أساسا لاستخدامه مخزنا وليس للإقامة. ولم تُذكر أسماء أو جنسيات القتلى والمصابين، في حين ما زالت الشرطة تحقق لمعرفة سبب الحريق.

وكان حريق قد اندلع أيضا في الساعات الأولى من صباح اليوم في برج "تورش" (الشعلة) بمجمع مارينا السكني في مدينة دبي في الإمارات، ولم يسفر عن وقوع ضحايا.

وقد تم إجلاء سكان مبنيين مجاورين حيث يعيش آلاف من العمال الوافدين. وذكر أحد شهود العيان أن عددا ممن تم إجلاؤهم من البرج أصيبوا بالاختناق جراء الدخان.

وتطالب جماعات دولية لحقوق الإنسان الدول الخليجية بزيادة إجراءات الحماية للعمال الأجانب الذين كثيرا ما يحصلون على أجور أقل مما وُعدوا بها ويتحملون ظروف العمل والمعيشة الصعبة.

المصدر : رويترز