شارك مئات من أنصار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مسيرة جماهيرية تنديدا بقرار محكمة مصرية اعتبار كتائب القسام -الجناح العسكري لحماس- منظمة إرهابية.

وقد جابت المسيرة شوارع مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة، وردد المشاركون فيها هتافات رافضة للقرار وداعمة للقسام وللمقاومة الفلسطينية.

كما حمل المشاركون رايات حركة حماس ولافتات كتب على بعضها "القسام مقاومة مش إرهاب"، و"القسام فخر الأمة مش إرهاب"، و"كلنا قسام أفيقي يا مصر".

وأعلنت حماس أنها ستنظم مسيرات جماهيرية في مختلف محافظات القطاع رفضا للقرار القضائي المصري الذي وصفته بالمسيس والخطير. وقال القيادي في الحركة مشير المصري في كلمة له على هامش المسيرة إن "حكم محكمة الأمور المستعجلة المصرية يمثل انقلابا على التاريخ، وهو لا يعبر عن ضمير الشعب المصري المساند للمقاومة والقضية الفلسطينية".

ورفض المصري الزج بالمقاومة الفلسطينية في الشؤون المصرية الداخلية، مشددا على أن الأمن القومي المصري أمن قومي فلسطيني. وطالب القوى العربية والإسلامية بالعمل من أجل وقف هذا القرار المصري "الذي مس بشرف الأمة وبكرامتها وبقدسية المقاومة الفلسطينية".

وقضت محكمة مصرية السبت الماضي في حكم أولي باعتبار كتائب القسام "منظمة إرهابية"، مستندة في حكمها إلى "تورط الكتائب في العديد من العمليات الإرهابية، آخرها تفجير كمين كرم القواديس قبل نحو ثلاثة أشهر".

ويأتي هذا القرار في وقت تُعتبر فيه مصر هي الراعي الرئيسي لمفاوضات التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين، كما أنها الراعي الرئيسي لملف المصالحة الفلسطينية.

المصدر : وكالات