قتل الاثنين أربعة عناصر يشتبه في انتمائهم لحركة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في غارة لطائرة بلا طيار بمحافظة البيضاء وسط اليمن، بينما نشبت مواجهات مسلحة بين قوات أمنية ومسلحي تنظيم القاعدة في حضرموت جنوبي البلاد.

وقالت مصادر قبلية في محافظة البيضاء إن طائرة أميركية بلا طيار استهدفت سيارة كانت تقل "أربعة أشخاص على الأقل" يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم أنصار الشريعة بمديرية مسورة في محافظة البيضاء، مما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل الذين كانوا بداخلها. 

وأفادت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية بأن الغارة الجوية أعقبتها انفجارات في السيارة، وهو ما  يرجح وجود أسلحة بداخلها، بالإضافة إلى القتلى.

ولم يصدر تعليق بعد من السلطات اليمنية على هذه الغارة الجوية.

وفي حضرموت جنوبي اليمن قال شهود عيان إن الاشتباكات بين مسلحي القاعدة وقوات الأمن وقعت إثر هجوم مفاجئ شنه مسلحو القاعدة على مراكز أمنية في مدينة القطن التابعة لمحافظة حضرموت.

وحسب المصادر ذاتها، تصدت قوات الأمن للهجوم واشتبكت مع المسلحين، وتبادل الطرفان إطلاق النار من أسلحة مختلفة في أحياء عدة بالمدينة. ولم تعرف على الفور حصيلة الضحايا جراء الاشتباكات. 

وسبقت لمسلحي القاعدة مهاجمة عدد من المواقع الأمنية والعسكرية في حضرموت خلال الأشهر الماضية، أبرزها الهجوم المتكرر على مقري المنطقتين العسكريتين الأولى والثانية في المكلا وسيئون، بالإضافة إلى مهاجمة مدن ومناطق أخرى في المحافظة نفسها.

المصدر : وكالات