أغلق مسلحون من جماعة أنصار الله (الحوثيون) اليوم منافذ رئيسة في العاصمة اليمنية صنعاء لمنع مظاهرة رافضة لهم دعت لها حركات شبابية وفق إفادات شهود عيان، وذكر الشهود أن الحوثيين اختطفوا مصورا صحفيا حاول تصوير تجمع في حرم جامعة صنعاء.

وقام مسلحون حوثيون بلباس مدني وأمني بإغلاق جميع المنافذ المؤدية إلى ساحة التغيير من جهة شوارع العدل والحرية والدائري، وذلك قبل انطلاق مظاهرة احتجاج ضد الجماعة التي تسيطر على مقرات الحكم في البلاد، وذكر شهود أن مسلحي الحوثي ينتشرون بكثافة في الأحياء القريبة من ساحة التغيير.

وقد دعت للمظاهرة حركات شبابية وثورية منها "حركة لا للانقلاب"، وحملة "من أجل وطن آمن"، وذلك من أجل التنديد بـ"سيطرة الحوثيين على مؤسسات الدولة، وانقلابهم على الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح"، وفق بيان مشترك للجهات الداعية.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة الأناضول عن شهود أن الحوثيين اختطفوا اليوم مصورا يعمل في قناة أجنبية كان يصور تجمعا لمتظاهرين في حرم جامعة صنعاء، ونقلوه إلى جهة مجهولة.

مقتل قيادي
من جانب آخر، قتل قيادي حوثي في محافظة إب بوسط اليمن أمس الأحد على يد مسلحين مجهولين، وأوضح شهود أن هؤلاء كان يستقلون دراجة نارية وأطلقوا النار على أبو عبد الله العياني أثناء توقفه بسيارته في المنطقة التي تعرف بـ"مثلث المواصلات" في محافظة إب.

وينفذ تنظيم القاعدة هجمات ضد الحوثيين في المحافظة التي يسيطرون على مناطق فيها منذ أشهر.

كما شهدت محافظة البيضاء بوسط البلاد أمس مقتل ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة جنود في اشتباكات بين القوات اليمنية ومسلحين نصبوا كمينا لموكب عسكري، كما هاجم مسلحون معسكر قوات الأمن الخاصة ومبنى جهاز الأمن السياسي ومنزلَ مدير أمن المحافظة نفسها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة