أعلن مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق تجميد عمل مليشيات تابعة له كبادرة حسن نية، لمنع انهيار العملية السياسية على خلفية تهديد القوى السنية بالانسحاب منها ما لم يقم رئيس الوزراء حيدر العبادي بنزع سلاح المليشيات.

ونقل بيان مكتب الصدر الثلاثاء قوله إنه "كإثبات لحسن النية لتأسي الآخرين بها، أعلن تجميد كلا من لواء اليوم الموعود وسرايا السلام، مع بقاء تجميد الجهات الأخرى إلى أجل غير مسمى"، في إشارة إلى "جيش المهدي".

وشاركت "سرايا السلام" بشكل محدود في القتال، قبل أن يعلن الصدر سحبها من المعارك في أكتوبر/تشرين الأول احتجاجا على قيادة واشنطن تحالفا دوليا بدأ في أغسطس/آب بشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

أما "لواء اليوم الموعود"، فهو تشكيل سري أشبه بعناصر من النخبة كانوا ضمن "جيش المهدي"، شكله الصدر في نوفمبر/تشرين الثاني 2008، بعد أشهر من حله جيش المهدي في أغسطس/آب من العام نفسه.

وتأتي خطوة الصدر بعد أيام من مقتل الشيخ العشائري السني قاسم سويدان الجنابي ونجله وسبعة من مرافقيه، على يد مسلحين يعتقد أنهم ينتمون إلى فصائل شيعية موالية للحكومة، مساء الجمعة في بغداد.

وإثر تعليق نواب سنة مشاركتهم في أعمال البرلمان ردا على هذه العملية، حض الصدر في بيانه الجهات السياسية على "ضبط النفس وعدم الانسحاب من العملية السياسية التي بدأت تتكامل شيئا فشيئا".

ودعا رجل الدين الشيعي "كتلة الأحرار" البرلمانية التي تمثل التيار الصدري، إلى "العمل على توحيد الصف السياسي وكتابة ميثاق سياسي مع باقي الكتل حتى لا تراق دماء في العراق"، بحسب قوله.

كما انتقد في بيانه تزايد نفوذ ما سماها "المليشيات الوقحة" في العراق في الأشهر الأخيرة، مشيرا إلى أن "الحقبة السابقة تسببت بازدياد نفوذ المليشيات وشذاذ الآفاق وتسلطهم على رقاب الشعب المظلوم" في إشارة إلى حكم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وكان الصدر على خلاف مع المالكي الذي قاد الحملة ضد "جيش المهدي" في 2008، كما كان أحد أبرز المطالبين برحيل المالكي عن السلطة بعد هجوم تنظيم الدولة الإسلامية في يونيو/حزيران.

يذكر أن مقتدى الصدر قد تزعم لسنوات "جيش المهدي" الذي قاتل القوات الأميركية خلال تواجدها في العراق، واتهم بتنفيذ عمليات قتل واسعة بحق السنة خلال الحرب المذهبية التي شهدتها البلاد خلال الفترة 2006-2007، وقام بحل هذا الجيش في 2008 بعد معارك مع القوات العراقية والأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات