تتواصل اليوم الأربعاء المعارك العنيفة في مدينة حلب السورية وريفها لليوم الثاني على التوالي بين قوات النظام وكتائب المعارضة المسلحة على عدة جبهات، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى بين الطرفين، كما شهد ريف دمشق وحمص أعمال قصف أسفرت عن سقوط ضحايا.

ويسعى مقاتلو المعارضة بأحياء حلب القديمة لقطع خطوط الإمداد لجيش النظام أو إيجاد خطوط إمداد جديدة خاصة بها، بينما يحاول النظام تشتيت تركيز المعارضة من خلال الضغط على أكثر من جبهة.

وأكدت شبكة سوريا مباشر أن كتائب المعارضة قتلت عددا من عناصر جيش النظام والمليشيات المساندة له جراء اشتباكات بمحيط قرى باشكوي وريتان والملاح بريف حلب، وأنها اعتقلت ستة عناصر من جيش النظام في محيط قرية ريتان.

وأضافت الشبكة أن قتلى وجرحى سقطوا في القصف على حي الجابرية بمدينة حلب، بينما تحدث ناشطون عن سقوط خمسة قتلى من عائلة واحدة جراء قصف طيران النظام الحربي على قرية المالكية بريف حلب.

ونقل مراسل الجزيرة نت عن كتائب الجبهة الشامية أنها دمرت دبابتين لقوات النظام على جبهتي باشكوي والملاح بريف حلب، بينما تتواصل المعارك على جبهة خان طومان في الجنوب الغربي للمحافظة.

ومن ناحيته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المعارك في حلب السورية أسفرت عن مصرع سبعين على الأقل من المقاتلين الموالين للنظام، وأكثر من ثمانين عنصرا للمعارضة.

وشهد ريف دمشق اليوم قصفا من قوات النظام على مدينة داريا، كما أعلنت جبهة النصرة عن سيطرتها على مزارع بالجهة الجنوبية لمنطقة الدناجي وتدمير دبابتين.

أما حمص فشهدت مقتل ستة أطفال وإصابة عدة مدنيين بجروح جراء سقوط برميل متفجر على قرية الزعفرانة بريف حمص الشمالي، وفقا لمركز حمص الإعلامي.

video

المصدر : الجزيرة + وكالات